الرئيسية 5 اتصال 5 أستاذ الصحافة إبراهيم براهيمي يفارق الحياة بفرنسا

أستاذ الصحافة إبراهيم براهيمي يفارق الحياة بفرنسا

لعمري ابراهيم 

فارق البرفسور والأستاذ الجامعي، إبراهيم إبراهيمي، اليوم  السبت الحياة بفرنسا بعد صراع مع مرض عضال، على أن يشيع إلى مثواه الأخير غدا الاثنين  عقب وصول جثمانه  الى أرض الوطن، وفق ما أعلنه أصدقاء الراحل على صفحاتهم الشخصية على موقع الفايسبوك.

ويعتبر إبراهمي أول مدير للمدرسة الوطنية العليا للصحافة وعلوم الاتصال، ومن بين أحد المدافعين عن حرية التعبير في الجزائر، والذين أسهموا في تدريس العديد من طلبة جامعة علوم الإعلام والاتصال، منهم من يشتغل اليوم في وسائل إعلامية مختلفة (تلفزيون، إذاعة، صحف) ولطالما رافع البروفسور أحمد إبراهيمي، والمعروف باسم إبراهيم إبراهيمي، لضرورة توفر الإرادة السياسية لفتح المجال السمعي البصري في الجزائر، كما ثمن إلغاء العقوبات على الصحفيين من قانون الإعلام الجديد الصادر عام 2012 .

وطالب إبراهيمي في مرات عديدة عبر تصريحات صحفية موثقة، بأن يتحلى القائمين على قطاع الإعلام بنظرة إعلامية إستراتيجية تتجاوز المستوى الوطني.

ولدى المرحوم الذي عُرف باسم إبراهيم براهيمي عدة مؤلفات، من بينها “السلطة والصحافة والمثقفون في الجزائر” و”السلطة والصحافة وحقوق الإنسان في الجزائر” الصادرة عن دار النشر آرماتان.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم