الرئيسية 5 الجزائر 5 أعضاء من اللجنة المركزية يتحركون لإقالة ولد عباس

أعضاء من اللجنة المركزية يتحركون لإقالة ولد عباس

أحمد أمير

طالب أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، بالتحرك العاجل لإقالة الأمين العام للحزب جمال ولد عباس ومكتبه السياسي.

وجاء في بيان لأعضاء اللجنة المركزية، نسخة  بحوزة “الجزائر اليوم”:” تبعا للمستجدات الأخيرة التي يعيشها الحزب، ونظرا لتنازل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني والمكتب السياسي عن صلاحياتهم لغيرهم في إعداد قوائم الترشيحات التي تمت خارج الأطر النظامية للحزب بسبب تصرفات ولد عباس، ونظرا لخيانتهم الأمانة وخيانة ثقة المناضلين التى وضعت في أعضاء اللجنة المركزية للحزب، وتبعا للمجازر التي ارتكبت في حق المناضلين الشرفاء للحزب، فإننا ندعو كافة أعضاء اللجنة المركزية والمناضلين والإطارات، للمشاركة في العملية المزمع بدايتها ابتداء من يوم الأربعاء 8 مارس، لإقالة ولد عباس ومكتبه السياسي من الحزب واسترجاع الحزب إلى مناضليه الحقيقيين الشرفاء”.

يذكر أن العديد من الولايات تعرف حالة تمرد على الأمين العام للحزب بسبب ما اسموه بالخيارات الانتحارية للأمين العام جمال ولد عباس في إعداد القوائم.

وسادت حالة تململ منذ صدور قوائم الحزب للتشريعيات، مما دفع بالأمين العام إلى التهرب من مواجهة المناضلين، ورفض إعلان قوائم بعض الولايات رغم تقديم الاسماء التي رشحها ومنها قائمة العاصمة التي لم يعرف من بين المرشحين فيها سوى 10 أو 11 مرشحا في حين تضمنت القائمة 37 مرشحا و3 مستخلفين، وهذا في سابقة لم تعرفها جبهة التحرير الوطني منذ العام 1997.

وتقول مصادر من اللجنة المركزية للحزب أن جمال ولد عباس قام بتصفية كل من تشتمح فيه رائحة الولاء للأمين العام السابق عمار سعداني بطريقة بشعة جدا ، بالاضافة إلى كل من سبق له الاقتراب من على بن فليس الامين العام الاسبق الذي تمت تنحيته هو الاخر من على رأس الحزب في مارس 2003.