الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 أليانس للتأمينات تواصل تحقيق نتائج إيجابية رغم الأزمة

أليانس للتأمينات تواصل تحقيق نتائج إيجابية رغم الأزمة

وليد أشرف

أعلنت شركة أليانس للتأمين، الأربعاء 28 سبتمبر، عن حصيلة إيجابية خلال النصف الأول من العام الجاري على الرغم من الظرفية المالية الصعبة التي يمر الاقتصاد الجزائري.

وتمكنت أليانس للتأمينات، الشركة الوحيدة من قطاعات البنوك والتأمينات الجزائري المدرجة في البورصة، من تحقيق رقم أعمال يناهز 25.55 مليار دج في النصف الأول من 2016 بنمو بلغ 2.39% مقارنة مع نفس الفترة من العام الجاري.

وسجلت أليانس للتأمينات نتيجة خام عند 191.44 مليون دج، وأرباح صافية عند 157.1 مليون دج، مقابل نتيجة صافية بـ227.12 مليون دج في الفترة ذاتها من 2015.

وجاءت نتائج الشركة خلال السداسي الأول مطابقة لتوقعات الشركة التي نجحت في تحقيق انتشار وطني قياسي من خلال شبكتها التي تغطي 43 ولاية من التراب الوطني، و6 مديريات جهوية و271 نقطة بيع، وتسجيل مشاريع جديدة لفتح مديريتين جهويتين.

وقالت الشركة في بيان لها، إنها تمكنت من مقاومة والتأقلم من الظرفية المالية الصعبة جدا التي يمر بها الاقتصاد الوطني، ومناخ قطاع التأمينات الذي لم يتم تطهيره بعد، وتمكنت من مواصلة تعزيز صلابتها المالية وتطوير وإطلاق منتجات وخدمات تأمين جديدة وتنويع محفظة عملائها.

وفي مجال الإبداع تمكنت الشركة الجزائرية الوحيدة المدرجة البورصة والمملوكة لرؤوس أموال خاصة، من إطلاق عروض باقات جديدة للاستجابة لحاجيات مختلف المهن.

وتوفر هذه الباقات تغطية تسمح بحماية النشاطات المهنية والسكن والممتلكات المنزلية: على غرار باقة الطبيب الموجهة للعيادات الطبية(الأطباء، جراحة الآسنان، البياطرة…)، باقة المحامين الموجهة لمكاتب المحامات، وباقة المهندس، الموجهة لمكاتب الدراسات، وباقة الموثقين، الصيدلي، والوكلاء العقاريين، والوكالات السياحية، والباقات العائلية التي تمكن من الاستفادة من تخفيض على عقود تأمين السيارات.

زيادة وتيرة تسوية الملفات العالقة

سمح تعزيز آليات تسيير ملفات الحوادث خلال الأشهر الفارطة وتحديث النظام المعلوماتي من تحقيق قفزة في ملف التعويضات وتسجيل قفزة حقيقية في المجال خلال السداسي الأول من 2016.

من حيث إدارة الكوارث، لا يزال معدل تسوية المطالبات إلى التحسن مع إصلاح كامل للعملية لمدة 24 شهرا والتحديث من أجهزة الكمبيوتر. وهذا ما سمح لنا أن لديهم مطالبات أداء الأمور تسوية استثنائية بلغت 76.49%. وتم تعويض 3/4 من الزبائن الذين أعلنوا عن حوادث خلال سنة 2016، وهي وتيرة قياسية سمحت بتحقيق نتيجة تصفية إجمالية للملفات بما فيها القديمة بلغت 106.8% كما أن مخزون الحوادث المسجلة قبل 2016 لا يمثل سوى 35% من المخزون الإجمالي، فيما تم خفض إجمالي المخزون بفضل سياسة التقارب للشركة مع زبائنها، والتزامها القوي بضرورة تعويض الزبائن في أقصر فترة ممكنة، وهذا في سياق الالتزام الجماعي للشركة وموظفيها من أجل أن يكون الكل عند حسن ثقة الزبون.

وتعتزم الشركة الانتقال في القريب العاجل إلى استعمال نظام معلوماتي شامل يسمح بخفض مدة الانتظار وتسجيل الإجراءات من أجل جودة أمثل في الخدمات، كما تلتزم الشركة بتسريع وتيرة تعويض الأضرار بين الشركات من خلال الإتحاد الجزائري للتأمينات من خلال أحسن التوافقات الممكنة.

يذكر أن شركة أليانس للتأمينات، وفضلا عن كونها أول شركة تأمينات جزائرية من القطاعين العمومي والخاص المدرجة في البورصة منذ 2010، فهي أيضا رائد في تقديم خدمة المساعدة على الطرقات من خلال فرع متخصص منذ 7 سنوات، حيث تمكنت الشركة من خفض مدة معاجلة الطلب إلى اقل من 30 دقيقة على المحاور الطرقية الرئيسة.

وتعمل الشركة يوميا على ضمان خدمات تأمين ذات جودة ونوعية لأزيد من 400000 زبون من الخواص والمؤسسات على مستوى التراب الوطني وفق معايير دولية نابعة من التزامات الشركة سواء مع الخواص أو المؤسسات سواء في ما تعلق بتقديم الاستشارات أو التعويض أو تقديم خدمات ذات قيمة مضافة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم