الرئيسية 5 اتصال 5  أمريكا:إعادة تدوير النفايات الالكترونية يقود إلى السجن
النفايات الالكترونية

 أمريكا:إعادة تدوير النفايات الالكترونية يقود إلى السجن

عبد القادر زهار

أدانت محكمة أمريكية مواطنا من ولاية كاليفورنيا بـ السجن 15 شهرا و 50 ألف دولار غرامة لقيامه بإعادة تدوير معدات إعلام آلي يحتوي بعض من مكوناتها على  تراخيص لشركة مايكروسوفت.

وعلى الرغم من أنه أدعى أن هذه العناصر “ليس لها قيمة مالية” ، إلا أن محكمة الاستئناف الفيدرالية في ميامي أيدت الحكم السابق الذي أصدرته سلطة قضائية أخرى.

وقال  أحد القضاة للمتهم “إنها عقوبة صعبة ، لأنني أعزو كل ما تقوله لي ، أنت شخص رائع للغاية”، لكن هذا لن يمنع إريك لاندغرين من السجن لمدة 15 شهرا ودفع غرامة 50 ألف دولار.

ووفقا لما ذكرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز ، التي نشرت الخبر، فإن لاندغرين ، 33 سنة، هو “مبتكر شهير في مجال استعادة النفايات الإلكترونية”، والذي يعيد استخدامها كـ “قطع غيار” لبناء سيارة على سبيل المثال، حيث تمكن في احد الاختبارات من تخطي شركة تيسلا في عملية شحن واحدة.

وقام لاندغرين ببناء أول مصنع إعادة تدوير إلكتروني مختلط في الولايات المتحدة، والذي يحول الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترونية الأخرى المهملة إلى أجهزة وظيفية، مما يؤدي إلى إبطاء تدفق المواد الكيميائية والمعادن الضارة من هذه الأجهزة إلى مدافن النفايات.

لاندغرين  هو رئيس شركة تسمى “Chatsworth، IT Asset Partners” ، والتي تعالج أكثر من 18 ألف طن من النفايات الإلكترونية كل عام وتعد  IBMمن بين زبائنها وموتورولا وسبرينت.

قبل بدء هذا العمل، كما ورد في الصحيفة الأمريكية، كان في الصين حيث “أصبح على دراية بتدفق النفايات الإلكترونية وإيجاد طرق لإرسال قطع غيار رخيصة إلى الولايات المتحدة”.

وكان مشروعه هو “تطوير الآلاف من” أقراص الاسترداد “التي يوفرها مصنعو أجهزة الكمبيوتر للسماح للمستخدمين باستعادة برامجWindows إلى محرك أقراص ثابتة (داخلية) في حالة عطب أو حذف البيانات”.

وبحسب الصحيفة فإنه “لا يمكن استخدام الأقراص إلا على جهاز كمبيوتر يحتوي بالفعل على ترخيص لنظام التشغيل ويندوز، ويتم نقل الترخيص مع الكمبيوتر طوال مدة تشغيله بالكامل”.

قضية تراخيص؟

ووضعت شركة لاندغرين إذن نحو 28 ألف قرص صلب أعيد تدويرها وتم تجهيزها ببرمجيات لازمة من أجل استعادة القرص الداخلي للكمبيوتر.

وتم إرسال هذه الأقراص الصلبة “إلى وسيط فلوريدا”  أين “قام ببيعها إلى متاجر إصلاح الكمبيوتر مقابل 25 سنتا لكل قطعة”، حتى يتمكن المستخدم النهائي من “تشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص به في كل مرة  واحدة تحدث مشكلة “بدلا من شراء واحدة مرة أخرى.

وكما ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز، بدأت مخاوف لاندغرين  مع العدالة في عام 2012، عندما استولى ضباط الجمارك الأمريكيون على شحنة من الأقراص الصلبة، و وقد اتهم هو وسيطه في فلوريدا “بالتآمر لتهريب السلع المزيفة وانتهاك حقوق النشر” وحكم عليهما بالسجن.

في هذه القضية ، للاندغرين قد “اعترف بذنبه” لكنه قال إن “قيمة سجلاته كانت لا شيء” ، وبالتالي لم يلحق الضرر بأحد، “لا مايكروسوفت ولا الشركات المصنعة للكمبيوتر” التي لا تبيع أقراص الاسترداد” ولكن “توفرها مجانا مع أجهزة الكمبيوتر الجديدة، مع إتاحة البرنامج للتنزيل المجاني، لأولئك الذين دفعوا مقابل البرنامج وحصلوا على ترخيص” برقم شهادة  الأصلية.

يقول جامع النفايات الإلكتروني أنه “كان يحاول توفير الأقراص مرة أخرى لأولئك الذين يحتاجونها، وأنه لا يمكن استخدامها إلا على أجهزة الكمبيوتر المرخصة”.

وباء النفايات الإلكترونية

وقدرت لائحة الاتهام 8.3 مليون خسائر لشركة مايكروسوفت، بمبلغ 299 دولار لكل قرص صلب، وشحن نظام تشغيل ويندوز.

وكان هذا التقييم أفضل بكثير من ذلك الذي قدمه خبير مايكروسوفت ولم تتجاوز قيمة الأقراص 25 دولارا.

وقال محامي مايكروسوفت “هذه المبيعات من أنظمة التشغيل المزيفة أثرت على  مبيعات محتملة لأنظمة تشغيل مايكروسوفت الأصلية”.

وذكر دفاع المتهم بالقول “لكن سجلات لاندغرين لم يكن لديها رخصة “كانت مخصصة لأجهزة الكمبيوتر التي لديها بالفعل تراخيص”.

وفقا لمحامي لاندغرين النطق بهذا الحكم، فإن ” المحكمة حددت سابقة لشركة مايكروسوفت وغيرها من شركات البرمجيات لمقاضاة أولئك الذين يسعون إلى إطالة عمر أجهزة الكمبيوتر”.

لم يتم سجن لاندغرين على الفور، ومنحه المدعي العام بضعة أسابيع من أجل “تنظيم أموره” ، وهو وضع “خطط لشركته تضم أكثر من 100 موظف” ، بشرط عدم “التحدث أكثر من اللازم في وسائل الإعلام”.

وقال لاندغرين “سأذهب إلى السجن لقد قبلت ذلك…ما لا أفهمه هو أن الناس لا يفهمون لأي سبب أنا ذاهب إلى السجن…أتمنى أن تسلط قصتي الضوء على وباء النفايات الإلكترونية الذي لدينا في الولايات المتحدة ومدى التبذير الحاصل”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم