الرئيسية 5 اتصال 5 أمريكا: ارتفاع استخدام التكنولوجيا للبالغين 65 سنة فما فوق

أمريكا: ارتفاع استخدام التكنولوجيا للبالغين 65 سنة فما فوق

عبد القادر زهار

“نحو ثلثي الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق يتصلون بالانترنت ويمتلكون هاتفا ذكيا” هو ما خلصت إليه دراسة للمركز الأمريكي المتخصص في الأبحاث Pew Research Center.

ويعود استخدام هذه الفئة العمرية إلى المستوى التعليمي لها وأيضا لمستوى عائداتها المالية تضيف الدراسة.

وصرح نحو 4 بالغين م نبين 10 (42 بالمائة) يبلغ سنهم 65 سنة وما فوق بأنهم يمتلكون هاتفا ذكيا، مقابل 18 بالمائة فقط في 2013، حسب دراسة للمركز الأمريكي المتخصص في الأبحاث Pew Research Center، نشرها في 17 ماي الماضي، بناء على سبر آراء بالهاتف.

وارتفع استخدام الانترنت على نطاق واسع في البيوت لهذه الفئة العمرية حس بذات الدراسة، واليوم “67 بالمائة من المسنين يستخدمون الانترنت وهي زيادة بنحو 55 بالمائة مقارنة بمستواها قبل 20 سنة، ولأول مرة تتخطى نسبة الأمريكيين المسنين المتصلين بالانترنت ذو النطاق العريض بالبيت 50 بالمائة.

ورغم هذا الارتفاع إلا أن الكثير من الأشخاص المسنين بقوا خارج خدمة الانترنت والثورة الرقمية، تؤكد دراسة المركز الأمريكي PRC، وتشير إلى أن “ثلث من الأمريكيين البالغين 65 سنة فما فوق صرحوا بأنهم لم يستخدموا قط الانترنت ومحو النصف (49 بالمائة) قالوا بأنهم لا يمتلكون ربط بالانترنت بالنطاق العريض في البيت، في حين أن نسبة الأشخاص المسنين الذين قالوا بامتلاكهم هاتفا ذكيا فهي في حدود 42 بالمائة أقل من شريحة 18-64 سنة”.

وتوجد هناك عوامل مختلفة بالنسبة لمجموع السكان حول دوافع اعتماد واستخدام التكنولوجيا لدى الفئات المسنة وذلك حسب عوامل مثل السن وعائدات المنزل والمستوى التعليمي.

عامل المداخيل

وتختلف نسبة استخدام التكنولوجيا حسب المداخيل المالية لكل بيت، وإذا كانت هذه المعطيات صالحة لكل الفئات العمرية، لكنها تبدو أكثر دقة ووضوحا بالنسبة للأشخاص المسنين.

“إجمالا 87 بالمائة من الأشخاص المسنين الين يعيشون في بيوت يحصلون على 75 ألف دولار أو أكثر قالوا بأن لديهم ربطا بالانترنت بالنطاق العريض في البيت مقارنة بـ 27 بالمائة فقط دخلهم المنزلي اقل من 30 ألف دولار” حسب ما لاحظته الدراسة، التي أوضحت بأن “الفوارق التعليمية أخذت كمنحى مماثلا”.

وأضافت “حاملو الشهادات الجامعية يستخدمون التكنولوجيات بنسب مرتفعة أكثر مقارنة بالمسنين الذين لهم مستوى تعليمي أقل”.

بعض المعوقات

ويبرز عامل آخر من ذات الدراسة لمركز PRC وهو ما تعلق بمعوقات أما استخدام والانخراط في التكنولوجيا لدى الفئات المسنة، حيث أن نحو 34 بالمائة من مستخدمي الانترنت صرحوا بأن ليس لديهم أو لديهم القليل من الثقة فقط في قدراتهم لاستخدام الأجهزة الالكترونية والقيام بأعمال على الخط، في حين أن 48 بالمائة من الأشخاص المسنين قالوا بان هذا المعطى يعبر عن حالهم بدقة”.

ويقول احدهم في ذات الدراسة “عندما أتلقى جهازا الكترونيا جديدا فعادة أكون بحاجة لشخص ما ليساعدني على ضبطه وإعداده أو يشرح لي كيفية استخدامه”.

بالمقابل ” 58 بالمائة من المسنين البالغين 65 سنة فما فوق قالوا أن التكنولوجيا كان لها أثر ايجابي على المجتمع، في حين ان أكثر من ثلاثة أرباع  المسنين الذين يستخدمون الانترنت صرحوا بأنهم يتصلون على الخط يوميا ونحو واحد من 10 متصلون باستمرار”.

وأيضا 34 بالمائة من الأمريكيين البالغين 65 سنة فما فوق قالوا بأنهم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي على غرار فايسبوك وتويتر رغم ان هذه النسبة تمثل زيادة بـ 7 بالمائة مقارنة بـ 2013ن لكنها تبقى نسبة اقل بكثير من نسبة الاستخدام لدى المجتمع ككل”.

وتبلغ نسبة استخدام الشبكات الاجتماعية 45 بالمائة لدى البالغين اقل من 75 سنة مقابل 20 بالمائة للبالغين 75 سنة وأكثر.

وتؤكد دراسة ذات المركز أن “استخدام شبكات التواصل الاجتماعي نسبيا حاضرة لدى أولئك الذين كان لهم على الأقل تجربة في الثانوية والذين يبلغ مدخول بيتهم 50 ألف دولار”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم