الرئيسية 5 الجزائر 5 “أمنستي” توجه انتقادات حادة للجزائر

“أمنستي” توجه انتقادات حادة للجزائر

ريم بن محمد

أصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها السنوي لواقع حقوق الإنسان في الجزائر في 2017، والذي تضمن انتقادات شديدة للسلطات الجزائرية بخصوص ملف الطائفة الأحمدية وشروط ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.

وسجل التقرير الذي صدر اليوم الخميس 22 فبراير “مواصلة السلطات احتجاز متظاهرين سلميين ومدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء وصحفيين بصورة تعسفية. وظلت الجمعيات تواجه قيوداً لا مبرر لها، كما استمر سريان قانون يقيِّد الحق في تشكيل نقابات عمالية. وتعرض أفراد من الطائفة الأحمدية لاضطهاد جائر. واستمر تفشي الإفلات من العقاب عن الانتهاكات التي وقعت في الماضي. وواجه بعض المهاجرين عمليات ترحيل جماعية. وأصدرت المحاكم عدة أحكام بالإعدام، ولكن لم تُنفذ أي إعدامات”.

وأكد التقرير استمرار اعتقال النشطاء السلميين والصحفيين والمدونيين على مواقع التواصل الاجتماعي، كما واصلت السلطات فرض حظر على المظاهرات في الجزائر العاصمة، مشيرا إلى المحاكمات التي تعرض لها من وصفتهم بـ”النشطاء والصحفييين والمدافعين عن حقوق الإنسان” منهم حسن بوراس، صلاح دبور، نور الدين أحمين، كمال الدين فخار.

وأشارت “أمنيستي” إلى محاكمة ما يزيد عن 280 من أفراد الطائفة الأحمدية العام الماضي، أفرجت المحاكم عن 16 منهم ، بعد أن خفَّضت الأحكام الصادرة ضدهم أو حولتها إلى أحكام مع وقف التنفيذ، بينما ظل عشرات آخرون على ذمة التحقيق أو المحاكمة، وظل خمسة آخرون رهن الاحتجاز.

 

اتهام الجزائر ببمارسة الطرد التعسفي للمهاجرين

ووقف التقرير عند ملف الهجرة غير الشرعية، حيث تطرق إلى قضية اللاجئين السوريين الذين علقوا في منطقة عازلة بالصحراء على الحدود مع المغرب، إضافة إلى اتهام السلطات بـ”الطرد التعسفي” لما يزيد على 6500 من المهاجرين من بلدان جنوب الصحراء إلى النيجر ومالي المجاورة على “أساس التنميط العنصري”، وإدانة محكمة عنابة لـ 27 شخصاً، بينهم جزائريون، بتهمة الخروج من الجزائر بشكل غير قانوني، وذلك بعد أن حاولوا مغادرة البلاد بالقوارب.

وكشف التقرير أن قانون العمل ظل “يفرض قيوداً لا مبرر لها على الحق في تشكيل نقابات عمالية، كما ظلت السلطات ترفض تسجيل “الكونفدرالية العامة المستقلة للعمال في الجزائر”، وهي منظمة نقابية مستقلة تضم تنظيمات من قطاعات مهنية متعددة، وذلك منذ أن تقدمت بطلب تسجيلها في عام 2013”.

كما تطرق التقرير لحظر وزارة العمل لـ”النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز”، بأن سحبت الاعتراف بها. وقد نفى مسؤول حكومي علناً وجود هذا الحظر، وذلك خلال مؤتمر “منظمة العمل الدولية”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم