الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 أمير قطر بالجزائر غذا الثلاثاء لمشاورات سياسية وتعزيز الاستثمار

أمير قطر بالجزائر غذا الثلاثاء لمشاورات سياسية وتعزيز الاستثمار

أحمد أمير

أعلنت رئاسة الجمهورية، أن أمير قطر الشيخ تميم بن حامد آل ثاني، سيقوم بزيارة إلى الجزائر، الثلاثاء 29 نوفمبر، بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.

وأوضح بيان الرئاسة، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة سيجري محادثات مع الشيخ تميم بن حامد آل ثاني، أمير دولة قطر.

وسيبحث الرئيس بوتفليقة والشيخ تميم، مجموعة من الملفات أولها بعث التعاون الاقتصادي والشراكة الكثيفة بين الجزائر وقطر، على غرار الشراكة في القطاع الصناعي والحديد والصلب والتطوير العقاري والمناجم والطاقة والمالية والزراعة والنقل.

وسيتناول الطرفان الأوضاع العربية والدولية بكلياتها وخاصة الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكيفية التنسيق للمساهمة الإيجابية في حل هذه الملفات التي عصفت بالمنطقة منذ 2011.

يذكر أن الاستثمارات القطرية بالجزائر تعتبر من انجح الاستثمارات التي تجسدت في الواقع بفعل الحرص المشترك من قيادة البلدين، ومن بين المشاريع الأكثر نجاحا ونجاعة مشروع مصنع الحديد والصلب ببلارة بولاية جيجل، الذي يتوقع دخوله الخدمة بنهاية 2017 فضلا عن الدور الإيجابي الذي لعبته قطر في أتفاق الحكومة الجزائرية مع مجموعة فولكسفاجن لإقامة مصنع بالجزائر مع مستثمرين محليين.

وتملك حكومة قطر حصة 17% من رأسمال مجموعة فولجسفاجن من خلال جهاز قطر للاستثمار(صندوق الثروة السيادي الذي يرأسه الشيخ تميم شخيصا) والذي تأسس في عام 2005 لإدارة فوائض الغاز فوائض النفط والغاز الطبيعي بهدف التقليل من مخاطر اعتماد قطر على أسعار الطاقة.

وقال مصدر دبلوماسي رفيع في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، إن الحكومة القطرية مستعدة لضخ استثمارات ضخمة في السوق الجزائرية وفي العديد من القطاعات خلال الفترة القادمة،  مضيفا، نحن – قطر – على استعداد لاستدراك التأخر في إقامة استثمارات أكثر بالجزائر، وهو التأخر الذي نجم عن إكراهات متعلقة ببعض العقليات التي كانت سائدة في السنوات الفارطة.

ويعتقد المصدر ذاته، إن الرساميل العربية تنظر إلى الجزائر من زاوية مغايرة لنظرة الاستثمارات الغربية، وعليه فمن الطبيعي أن تعمل الجزائر وخاصة في الظروف الراهنة للسوق النفطية العالمية على توفير مناخ جاذب للاستثمارات والفوائض التي تتوفر عليها دول (قطر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت) وكذا من العلاقات التي تمكنت هذه الدول من نسجها مع مجموعات اقتصادية عالمية كبرى.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم