الرئيسية 5 اتصال 5 أوغندا تفرض ضرائب على استخدام الشبكات الاجتماعية

أوغندا تفرض ضرائب على استخدام الشبكات الاجتماعية

أدرج البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتوليد الدخل. ويرى المعارضون أن المقصود بهذا الإجراء هو خنق الانتقادات التي تستهدف الرئيس يوري موسيفيني المتواجد في السلطة منذ عام 1986. وسيكون على المستخدمين دفع 200 شلن ($0.0531) يوميا للخدمات مثل الفيسبوك وتويتر والـ WhatsApp، وفقا لرويترز.

ويمثل المبلغ حوالي 19 $ في السنة في بلد بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي حوالي 615 $ في عام 2016 ، وفقا لأرقام البنك الدولي.

تم إقرار الضريبة الأسبوع الماضي كجزء من إصلاح قانون ضريبة الإنتاج (الضريبة غير المباشرة المفروضة على الاستهلاك)، والذي سيصبح ساريًا في السنة المالية التالية التي ستبدأ في يوليو.

ووفقا لوزير المالية ، سيتم فرض هذه الضريبة يوميا من قبل مشغلي شبكات الهاتف النقال على كل بطاقة SIM مستخدمة للوصول إلى واحدة من منصات التواصل الاجتماعية المستهدفة.

وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في كمبالا ويرأس منظمة لحقوق الإنسان في تصريح لوكالة رويترز “إنها أداة جديدة لقمع حرية التعبير والتنظيم المدني الخارج عن سيطرة الدولة”.

حوالي 40٪ من الـ40 مليون أوغندي يستخدمون الإنترنت. في الانتخابات الرئاسية الأخيرة لعام 2016 ، منعت السلطات الوصول إلى Facebook و Twitter و WhatsApp تحت ذريعة استخدام هذه المنصات من قبل المعارضة لتعبئة الاحتجاجات.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم