الرئيسية 5 الجزائر 5 أويحيى: بوتفليقة بصحة جيدة ولا يوجد سلطة خفية بالجزائر

أويحيى: بوتفليقة بصحة جيدة ولا يوجد سلطة خفية بالجزائر

إبراهيم لعمري

أكد الوزير الأول ، أحمد أويحيى، أمس بباريس أن الرئيس  عبد العزيز بوتفليقة، يتمتع بـصحة جيدة ، وأنه يدير شؤون البلاد بشكل جيد مفندا وجود ديوان أسود أو سلطة خفية في الجزائر مبرزا ان الجزائر ستنتصر على الإرهاب سواء عن طريق المصالحة أو عن طريق قوة الجيش الوطني الشعبي.

وقال أويحيى، خلال لقائه بمقر سفارة الجزائر بفرنسا مع الجالية الجزائرية، بمناسبة تواجده بالعاصمة باريس في إطار انعقاد الدورة الـ4 للجنة الحكومية المشتركة رفيعة المستوى فيما يخص أخبار البلاد فإني أقول لكم إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، بصحة جيدة وندعو الله أن يطيل في عمره ويمده بالصحة الجيدة وأضاف بلغة صريحة أن الرئيس بوتفليقة  لم يعد يملك كل الحيوية التي كان عليها عند لقائكم به في عامي 2000 و2004 هنا بفرنسا، لكن وعكس كل الشائعات والادعاءات التي يروجها البعض سواء من الجزائر أو من الخارج، فإن رئيسنا يسير البلاد بشكل جيد في شتى المجالات ولا يوجد لا ديوان أسود ولا سلطة خفية في الجزائر مشيرا إلى إن الجزائر تعيش تجربتها الديمقراطية التي تتحسن باستمرار ومؤسساتنا تنتخب بشكل منتظم كل خمس سنوات وسيكون كذلك الأمر بالنسبة للانتخابات الرئاسية المقبلة لسنة 2019.

ونوه أويحيى، إلى استتباب الأمن عبر ربوع الجزائر، غير أنه اقر بأنه لا يزال هناك بعض الإرهابيين النشطين , متوعدا  بانتصار الجزائر على الإرهاب سواء عن طريق اليد الممدودة في إطار المصالحة الوطنية أو من خلال قوات جيشها الوطني الشعبي.

واعترف الوزير الأول أنه ما زالت لدينا نقائص على المستوى التنموي لكن الجزائر حققت تقدما كبيرا سيما خلال  السنوات الـ 18 من حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، مشيرا إلى أن 11 مليون شابا من الذكور والإناث أي أكثر من ربع السكان “يتوجهون كل صباح إلى المدرسة والمتوسطة ومراكز التكوين المهني أو الجامعة، مضيفا أن تمدرس الذكور والإناث قد بلغ 97 % وتشكل فئة البنات الغالبية في الجامعات التي تعد حوالي مليوني طالب.

أما فيما يتعلق بقطاع السكن فقد أعلن الوزير الأول أمام الحضور المتكون من  إطارات وأطباء و فنانين و رؤساء مؤسسات وأساتذة وباحثين أن أكثر من 4 ملايين مسكن قد وزعت منذ سنة 2000 مؤكدا أن سنة 2017 “ستنتهي بتسليم 300000 مسكن جديد ونفس العدد سيسلم في سنة 2019”.

وبخصوص التشغيل أشار أويحيى إلى أن الدولة قد تمكنت من تقليص نسبة البطالة إلى غاية 12 % حتى وإن بقيت -كما قال- تفوق 20  لدى الشباب كما هو الأمر في أماكن أخرى بما فيها أوروبا.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم