الرئيسية 5 الجزائر 5 أويحي يؤكد إعادة هيكلة الاستخبارات وتعويضها بثلاث مديريات

أويحي يؤكد إعادة هيكلة الاستخبارات وتعويضها بثلاث مديريات

عبد الوهاب بوكروح

أكد أحمد أويحي، السبت 30 جانفي، إعادة هيكلة جهاز الاستخبارات الجزائري من طرف رئيس الجمهورية وزير الدفاع القائد الأعلى للقوات المسلحة، عبد العزيز بوتفليقة، وتعويضها بثلاث مديريات.

وقال أويحي خلال مؤتمر صحفي بالجزائر العاصمة، إن العملية انطلقت في عام 2013.

وأكد مدير ديوان رئيس الجمهورية، أن العملية تتعلق بإعادة هيكلة للجهاز كما أشارت إليه “الجزائر اليوم”، وليس بعملية حل للجهاز كما ذهبت إليه بعض وسائل الأعلام.

وأستطرد أويحي، أنه “لا يوجد إنسان فاقد لعقله يقوم بتعرية البلاد من جهاز استخباراتها”، مضيفا “هناك من اتهم الرئيس بوتفليقة بتهديم البلاد بعد إقدامه على هيكلة جهاز الاستخبارات وخاصة بعد إحالة المدير السابق الفريق محمد مدين، على التقاعد”.

وأفاد مدير ديوان رئيس الجمهورية، “أن الأمر يتعلق بإنشاء ثلاث مديريات، هي مديرية التوثيق والأمن الخارجي، ومديرية الاستعلام والجوسسة المضادة، والمديرية العامة للاستعلام التقني”.

وأوضح أويحي، أنه تم تعيين عثمان طرطاق المدعو بشير، مستشار مكلف بالتنسيق بين المديريات الثلاث، ملحق برئاسة الجمهورية برتبة وزير.

مضيفا أن هذه المديريات أصبحت تابعة لرئاسة الجمهورية مثلها مثل الحرس الجمهوري.

وفند المتحد تفنيدا قاطعا ما تم تداوله بأن العملية تعني تقليصا لصلاحيات وزارة الدفاع، داعيا إلى ضرورة إخراج المواضيع التي تهم الدولة من دائرة الجدل العقيم، مشددا على أن العملية هي مرحلة جديدة من مراحل تطور البلاد أمنيا

وقال أويحي، في فرنسا مديرة الأمن الخارجي تابعة للوزير الأول، والمديرة العامة للأمن الداخلي تابعة لوزر الداخلية، وهو لا يعني إضعاف لهما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم