الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 إبرام شراكة بين فيمبلكوم وإيريكسون بأزيد من 1 مليار دولار

إبرام شراكة بين فيمبلكوم وإيريكسون بأزيد من 1 مليار دولار

وليد اشرف

أعلنت شركة الاتصالات الدولية فيمبلكوم التي تهدف إلى تقديم العالم الرقمي لكل زبائنها الدخول في شراكة برنامج مع شركة إيريكسون، في صفقة ضخمة بأزيد من 1 مليار دولار، تهدف لاستحداث تحول جذري في البنية التكنولوجية العامة لفيمبلكوم.

وتهدف فيمبلكوم إصلاح كل البنية القاعدية لتكنولوجية المعلومات في 11 بلدا منها الجزائر، على مستوى أكبر نطاق زمني عرفه تاريخ الصناعة. وسيعمل مجمع فيمبلكوم على رقمنة وتعميم استعمال أنظمته لدعم المؤسسات عن طريق البنية الأساسية BBS باستعمال البرنامج الجديد لإيريكسون وتكنولوجية الكلاود(الحوسبة السحابية).

وتعكس هذه الاتفاقية التي تمتد لـ7 سنوات مع إمكانية تمديدها، التزام فيمبلكوم لتقديم أفضل الخدمات لزبائنها بتقديم حلول مبتكرة وعن طريق التعاون الصناعي، كما ستساعد الرقمنة على تسريع عملية تطوير المنتجات والخدمات، وسيسمح تسليم واستخدام أسلوب التحليل في الزمن الحقيقي بتقديم خدمات شخصية طبقا لتوقعات المشتركين، بالإضافة إلى ذلك، فإن واجهة سهلة الاستعمال تسمح أيضا بتحسين تجربة العملاء على جميع المستويات.

وقال جون إيف شارليي، المدير العام لمجمع فيمبلكوم : ” هذا يمثل خطوة بارزة في التحول الذي نسعى إليه حيث أننا شرعنا في إستراتيجيتنا التي تهدف إلى تحويل شركة فيمبلكوم إلى رائد رقمي، ما سيساعد على تقديم أفضل الخدمات لعملائنا بتبسيط وتركيز عملياتنا ما سيؤدي إلى هيكل تكلفة أكثر كفاءة على بصمتنا العالمية”.

 

خدمات متطورة وأنظمة كمبيوتر أكثر ذكاء

بعد التحول الرقمي تصبح إدارة أنظمة الكمبيوتر لفيمبلكوم أكثر ذكاء وأكثر بساطة وذلك استعدادا لإطلاق خدمات رقمية جديدة يتم تفعيلها من خلال شبكة متطورة، قادرة على تحملها، بالإضافة إلى انخفاض كبير في تكاليف التشغيل (*)، فإن هيكل تحسين التكنولوجيا سيمكن فيمبلكوم من تطوير إستراتيجيتها للابتكار الرقمي، وخاصة في مجالات الترفيه والاتصالات والانترنت والخدمات المالية المتنقلة (MFS)، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الخدمات الرقمية الأخرى حيث ستتمكن فيمبلكوم على تقديم عروض شخصية والسرعة والراحة مع إمكانية الوصول إلى 10٪ من سكان العالم. ويلعب فيمبلكوم دورا فريدا في خلق التمكين الرقمي  وخاصة في الأسواق الناشئة التي أصبحت مؤخرا تستفيد من مزايا تكنولوجيا الجيل الثالث الثالث والرابع ” .

من جهته هانز فاستبرغ، المدير العام لشركة إريكسون، قال: “في عالم مترابط تماما، نجاح متعاملي لهاتف النّقال يتطلب الأداء والمرونة والكفاءة. فكرة إريكسون BSS فريدة من نوعها وستدعم فيمبلكوم في تحقيق طموحاتها وتوجيه الشركة  نحو النمو، مع العلم أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  تحول جميع الصناعات عبر كل أنحاء العالم “.

 

العالم الرقمي بامتياز

وتمثل الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين فيمبلكوم وإريكسون التزام كل من الشركتين  على إطلاق خدمات رقمية جديدة لزبائن فيمبلكوم . كشريك موثوق به، ستقوم شركة إريكسون بمساعدة التحول الرقمي لفيمبلكوم والتي تشمل إدارة وتشغيل البيئة الرقمية الجديدة BSS باستخدام بنية نظام الدعم القائم على الكلاود وتسييرالإيرادات من إريكسون.

وقال مليك يوغيش ، مدير الفرع التكنولوجي لمجمع فيمبلكوم،: ” المستقبل أن تكون في الوقت الواقع وتعرض خدمات شخصية وجعلها مناسبة وجذابة لأنها تنقل زبائننا إلى العالم الرقمي. هذا التغيير في التكنولوجيا هو قفزة هائلة إلى الأمام يدعم إستراتيجيتنا الرامية إلى تحويل المجموعة إلى شركة ذكية تفهم حاجات زبائنها وتلبيها. ولهذا، تحتاج فيمبلكوم الاستثمار في أحدث التقنيات حتى تكون قادرة على تقديم خدمات مبتكرة وتنافسية داخل المجموعة نفسها. بالإضافة إلى ذلك، طليعة تكنولوجيا رقمية تسمح لنا تقديم خدمات رقمية جديدة تتماشى مع شبكات المستقبل بما في ذلك الجيل الرابع وما بعده “.

 

تخفيض النفقات بأزيد من 50%

سيخفض مجمع فيمبلكوم مستقبلا نفقات تكنولوجيا المعلومات(النفقات التشغيلية والنفقات الرأسمالية) بنسبة تزيد عن 50٪  في مهلة ثلاث سنوات لتصل إلى نسبة 2٪ من إجمالي المبيعات. وتضاف هذه المكاسب إلى هدف 750 مليون دولار $ من تحسينات التدفق النقدي التي عرضت على السوق في أوت 2015. والتكاليف والاستثمارات المرتبطة بالمشروع مدرجة في التوجيه المالي لفيمبلكوم 2016، كما هو موضح في نتائج الربع الأول لـ 12 ماي 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم