الرئيسية 5 أراء وتحاليل 5 إبراهيم بولقان: لا يشرفنا أن يقود الآفلان شخص مثل ولد عباس؟  

إبراهيم بولقان: لا يشرفنا أن يقود الآفلان شخص مثل ولد عباس؟  

عندما تستمع إلى ولد عباس في خرجاته الإعلامية ينتابك الشعور بالغثيان، كيف لا وهو يصف المناضلين بالسماسرة حيث قال في آخر خرجاته الإعلامية بالمدية أنه من أصل أكثر من 6000 مترشح اخترنا 400 من الأوفياء للرئيس. بمعنى أن ولد عباس، يريد القول إن الآخرين غير أوفياء.. بالله عليكم هل يوجد مناضل في الآفلان ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة؟

ثم قال ولد عباس، إن الباقي سماسرة، فهل كل من يترشح في الآفلان، إما أن يختار في قوائم الحزب، أو يوصف بالسمسار.

أي أمين عام لحزب سياسي يصف مناضليه بهذا الوصف، طبعا فقط ولد عباس، لأنه لا يعرف معنى النضال وهو الذي أصطنع مصطلح جديد في السياسة، وهو نضال القلب لمحاولة تبرير ترشيح فروخي بالعاصمة والذي لا علاقة له بالحزب ولا يملك بطاقة مناضل.

فإذا تحول النضال إلى نضال قلب.. فهناك إذن، جهاد القلب مثلما قال أحد قيادي الحزب، يوم أمس وهل ولد عباس جاهد جهاد القلب في الثورة….؟ إن لم تستح فافعل ما شئت يا ولد عباس.

رحيلك من الحزب آت في القريب العاجل، لأنه لا يشرفنا أن يقود الحزب شخص من أمثالك والذي يصف نفسه بالشخصية الثقيلة، طبعا ثقيل بكثرة الكذب والافتراء على المناضلين وبالفساد الذي أصاب الحزب في عهدك وللحديث بقية ..

 

* إبراهيم بولقان

مناضل في حزب جبهة التحرير الوطني

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم