الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 إتحاد الفلاحين: قرار الوزير الأول مشجع على إنتاج المحاصيل الإستراتيجية

إتحاد الفلاحين: قرار الوزير الأول مشجع على إنتاج المحاصيل الإستراتيجية

وليد أشرف

أعلن الاتحاد العام للفلاحين الجزائريين، دعمه المطلق وتثمينه للقرارات الشجاعة التي اتخذها الوزير الأول عبد المجيد تبون بخصوص شراء ونقل منتج الذرى من الفلاحيين مباشرة بولاية أدرار، والتي تهدف بحسب بيان صادر على الإتحاد الاثنين 12 يونيو، إلى تشجيع الإنتاج الوطني والسعي بخطى حثيثة يضيف البيان، إلى إحلال الواردات من المنتجات الفلاحية وتشجيع الإنتاج الوطني وتحقيق الأمن الغذائي.

وأضاف الإتحاد إن القرار يسمح لكامل الشبكة بالاستفادة من هذا القرار سواء المنتج والفلاح أو المحول أو الدولة الجزائرية من توفير العملة الصعبة خاصة في هذه الفترة العصيبة التي تمر بها البلاد.

وأشاد الإتحاد بقرار الوزير الأول الذي يسهم في تقريب الإدارة الفلاحية من الفلاحين وخاصة في مناطق الإنتاج الرئيسية التي عرفت وفرة في الإنتاج من أجل كسب رهان التحول وضمان الأمن الغذائي.

وطالب الإتحاد بتعميم القرار الإستراتيجي إلى باقي المنتجات الفلاحية ذات الوفرة الإنتاجية تدريجيا من شبكة النقل عبر التراب الوطني، مع ضرورة تعزيز إنتاج المحاصيل الإستراتيجية ذات الاستهلاك والاستعمال الواسع في الجنوب الكبير، لتقليص الفاتورة الغذائية التي تعرف تفاقما من سنة إلى أخرى، وتمكين المتعاملين في القطاع الفلاحي والفلاحين من الاستثمار في المنتجات الزراعية الإستراتيجية على غرار الذرى ورفع معاناة فلاحي الجنوب التي استمرت لثلاث سنوات لبعد المسافة وضياع المحاصيل في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع ما تجود به البواخر، وهو القرار الذي يفند المقولة السائدة سابقا ” شراء المواد الفلاحية من الخارج أهون من إنتاجها محليا “، مضيفا أنه يأمل في أن يتبع القرار بإجراءات أخرى أكثر جرأة وأكثر وطنية، تضع الأمن الغذائي فوق كل اعتبار.

يذكر أن محصول الذرة الصفراء بولاية ادرار سجل نتائج قياسية بعد تجربة قصيرة منذ اطلاق أول عملية قبل 3 سنوات، إلا أن عراقيل التسويق واستمرار الحكومة في الاعتماد على الاستيراد دفع بالعديد من المزارعين إلى تخفيض المساحات والاتجاه نحو وقف الانتاج.

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم