الرئيسية 5 الجزائر 5 إضراب اساتدة كلية العلوم السياسية بجامعة الجزائر 3 بداية من الاثنين

إضراب اساتدة كلية العلوم السياسية بجامعة الجزائر 3 بداية من الاثنين

* الأساتذة الضحايا يودعون شكوى لدى مصالح الشرط

عصام بوربيع

أودع ظهيرة اليوم الأساتذة المتضررون من الاعتداء البلطجي الذين طالهم خلال اجتماع ” الكناس ” بكلية العلوم السياسية ببن عكنون بالجزائر العاصمة شكوى لدى مصالح الشرطة ظهر الأحد 19 فبراير ، بعد أن تعرضهم لما وصف بعمل بلطجي ضدهم راح ضحيته العديد من أستاذة الجامعة.

وقدم الشكوى الأساتذة الضحايا والذين كان من بينهم الأستاذ الأكثر تضررا من ضرب بلطجية اقتحموا اجتماع “الكناس” الذي كان مرخصا بكلية العلوم السياسية ببن عكنون، شكواهم حسب ما وقفت عليه “الجزائر اليوم” ببن عكنون.

وأساءت الواقعة كثيرا للحرم الجامعي وسمعته، وبدأت تأخذ أبعادا جديدة وخطيرة جدا ، حيث تشير مصادرنا إلى أن اجتماعا عقده اليوم الأساتذة بكلية العلوم السياسية والذين استنكروا هذه الواقعة .

وتعرض عميد كلية العلوم السياسية ايراثني إلى شبه نوبة من جراء انفعاله كادت أن تودي بحياته .

وتدخل عميد جامعة الجزائر 3  الذي من المفترض أن يجتمع بمسؤولي كلية العلوم السياسية عصر الأحد لبحث مخرج مشرف للقضية التي أخدت منعرجا خطيرا بعد قبول مصالح الشرطة الشكوى من الضحايا، حيث بات من المحتمل أن يدفع العميد ثمن الخطأ الفادح الذي هز صورة الجامعة.

وأعلن أساتذة معهد العلوم السياسية إضرابا بالجامعة ابتدءا من نهار الاثنين، بعد التطاول الذي مس الحرم الجامعي.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم