الرئيسية 5 الجزائر 5 إنهاء مهام مدير وكالة إنجاز جامع الجزائر

إنهاء مهام مدير وكالة إنجاز جامع الجزائر

وليد أشرف

تم اليوم السبت 15 يوليو، إنهاء مهام محمد قشي مدير الوكالة الوطنية المكلفة بانجاز جامع الجزائر.

وكشف مصدر رسمي، أن القرار جاء على خلفية التأخر المسجل في أشغال الإنجاز، وتماطل المدير في تنفيذ الأشغال الخاصة بتلبيس قاعة الصلاة بحجة عدم فصل مكتب الدراسات في الموضوع.

وأضاف المصدر أن المدير كان ينتظر إبرام صفقة مع مكتب دراسات إيطالي لاختيار نمط التلبيس الداخلي، على الرغم صدور توجيهات لبداية عملية التلبيس في شهر فيفري الفارط، وهذا نتيجة احتكار القرار من المدير الذي أصبح يتدخل في كل شيء بما فيها المواضيع التقنية التي يتوجب أن يفصل فيها ويتحمل مسؤوليتها مكتب الدراسات.

وأمر الوزير الأول عبد المجيد تبون، بتسريع وتيرة إنجاز مشروع جامع الجزائر قصد فتحه أمام المصلين خلال شهر ديسمبر المقبل.

وشدد تبون خلال زيارته لمشروع جامع الجزائر على ضرورة التقيد بالآجال المحددة المتفق عليها مع رئاسة الجمهورية وهي ديسمبر 2017 وهو ما يستدعي العمل وفق نظام ثلاث فرق في اليوم لتدارك التأخر.

وأبدى الوزير الأول استيائه من تباطؤ الأشغال على مستوى عدة هياكل بالمشروع على غرار المنارة وساحة المسجد وقاعة الصلاة مشددا على ضرورة تدارك هذا التأخر المقدر بحوالي أربعة أشهر.

وأمر تبون، بصياغة جدول جديد لتقدم الأشغال أسبوعا بأسبوع، مشيرا إلى أنه سيتم بعد شهر القيام بزيارة رسمية تفقدية للورشة تكون فيها القبة الخارجية قد وضعت.

ويتعين على جميع مسؤولي المشروع والأطراف المتدخلة فيه الرفع من مستوى التنسيق بينهم قصد التحكم في الآجال وزيادة الفعالية في الإنجاز، حسب الوزير الاول الذي ذكر بأن وزارة الشؤون الدينية هي الجهة المخولة الوحيدة بالقيام بالاختيارات الفنية لاسيما ما يتعلق بالخطوط والتوشيحات.

يذكر أن جامع الجزائر الذي ينجز على مساحة بأكثر من 27 هكتارا يتضمن قاعة صلاة بمساحة 20 ألف متر مربع (م2) وباحة ومنارة بطول 267 م ومكتبة ومركز ثقافي ودار القرآن فضلا عن الحدائق والمآرب ومباني الإدارة والحماية المدنية والأمن وفضاءات للإطعام.

ويشرف على إنجاز المشروع الذي أطلق مطلع 2012 المؤسسة الصينية “سي أي أس أو سي”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم