الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 اتفاق جزائري-صيني لتهيئة الأراضي المالحة بولاية غليزان

اتفاق جزائري-صيني لتهيئة الأراضي المالحة بولاية غليزان

وليد أشرف

وقعت الجزائر والصين، الخميس15 سبتمبر، بالجزائر العاصمة، بروتوكول اتفاق من اجل تنفيذ الشطر الثاني من المشروع النموذجي لتهيئة الأراضي الفلاحية المالحة بمنطقة حمادنة بغليزان، بحسب بيان لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري.

وتم توقيع الاتفاق الذي يحظى بأهمية إستراتجية بالنسبة للجزائر، من طرف الأمين العام للوزارة كمال شادي وسفير الصين بالجزائر يانغ غوانغيو.

وسجلت وزارة الفلاحة توسعا معتبرا في نسبة ملوحة الأراضي الفلاحية وخاصة في المناطق الجافة وشبه الجافة، حيث بلغت المساحة المتضررة من ملوحة التربة ما يعادل 600.000 هكتار على المستوى الوطني منها 18.000 هكتار بولاية غليزان.

وأكدت وزارة الفلاحة، أن عدم معالجة هذه الظاهرة يؤدي إلى العقم النهائي للأراضي المتضررة، مما يتسبب في فقدان القطاع الزراعي نهائيا لهذه المساحات على المدى المتوسط.

ويندرج هذا المشروع الذي انطلقت مرحلته الأولى عام 2012، في تطبيق حلولا تقنية على مستوى الفلاحين أصحاب الأراضي المتضررة.

ويتم تطبيق هذه الحلول العلمية بالشراكة بين المعهد الوطني للبحث الزراعي بالجزائر والشركة الصينية للتنمية الزراعية الدولية.

وبفضل النتائج الايجابية للتجارب السابقة سيتم مواصلة التجارب خلال المرحلة الثانية (2016-2018) مع دعم الخبرة الصينية.

وستسمح المرحلة الثانية للمشروع بتعريف الفلاحين بتقنيات تهيئة الأراضي المالحة التي أثبتت جدارتها على مستوى منطقة حمدناس.

وقد سمحت الخبرة الصينية للباحثين الجزائريين بالشروع في التحكم في التقنيات الجديدة وتجربة طرق مستحدثة خاصة بالظروف الزراعية و المناخية بمنطقة غليزان.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم