الرئيسية 5 الأخبار 5 اجتماع أمني طارئ في تونس والنهضة تطالب الحكومة بمعالجة مطالب المتظاهرين

اجتماع أمني طارئ في تونس والنهضة تطالب الحكومة بمعالجة مطالب المتظاهرين

الطاهر خليل

اجتمع رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الثلاثاء 9 جانفي، بشكل طارئ مع وزيري الدفاع عبد الكريم الزبيدي والداخلية لطفي براهم وقادة أمنيين وعسكريين، لبحث الوضع المني العام في البلاد، حيث تشهد عدة مناطق تطورات خطيرة بسبب احتجاجات شعبية انحرف بعضها إلى العنف والنهب.
ومن جهتها، وصفت حركة النهضة التونسية بقيادة راشد الغنوشي الوضع الحالي في البلاد، بـ”التطور الأمني الخطير” بعدما حادت الاحتجاجات عن السلمية وصاحبتها اعتداءات ونهب وتخريب للممتلكات العامة والخاصة، حسب بيان تحصلت “الجزائر اليوم” على نسخة منه.
وقال البيان إن النهضة “تؤكد المطالب المشروعة في التنمية والشغل والحق الكامل للمواطنين في التظاهر والاحتجاج السلمي دون المسّ بحرمة الأشخاص أو الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة”.
وندّدت بـ”انحراف بعض الاحتجاجات وتعمُّدها التخريب والنهب والاعتداء على مؤسسات الدولة وأجهزتها واستهداف الممتلكات العامة والخاصة”، مع إدانة “استغلال بعض الأطراف السياسية اليسراوية الفوضوية المطالب الشرعية لمواطنينا والتحريض على الفوضى والتخريب والنهب”.
ودعا رئيس الحركة راشد الغنوشي “أبناء شعبنا إلى التهدئة والتعقل وتغليب المصلحة الوطنية ودعم جهود أجهزة الأمن والجيش الوطنيين لتحقيق الأمن والاستقرار في بلادنا”، داعيًا أيضا الحكومة التونسية إلى “مزيد الاستماع لمشاغل المواطنين والعمل على الاستجابة لمطالبهم المشروعة وتنزيل الحق الدستوري للجهات الداخلية في التمييز الإيجابي”.
وبدورها، انتقدت الرابطة التونسية لحقوق الإنسان “المعالجة الأمنية العنيفة للاحتجاجات السلمية من شأنها أن تؤجّج الأوضاع وتزيد من الاحتقان وتُتيح الفرصة للمخرّبين للنهب والاعتداء على الملاك والمنشآت العمومية والخاصة”، مُذكّرة في هذا الصدد أيضا أنّ “الحركات الاحتجاجيّة والسلمية لا تكون معالجتها بالإحالة على القضاء بل تستند على الحوار وإيجاد الحلول الكفيلة بمعالجة الأوضاع”.
كما طالبت بمراجعة قانون المالية مراجعة جذرية في اتجاه التخفيف من أعبائه على الطبقات الفقيرة والمتوسّطة، فيما تتعالى دعوات التهدئة لوقف الاضطرابات التي تتجه إليها الحركات الاحتجاجية في الجارة الشرقية للجزائر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم