الرئيسية 5 الجزائر 5 احتجاجات ضد قرار توقيف قابلات وأطباء بمستشفى حاسي بحبح

احتجاجات ضد قرار توقيف قابلات وأطباء بمستشفى حاسي بحبح

ريم بن محمد

أحتج الطاقم الطبي وشبه الطبي وأعوان الأمن بمستشفى عين وسارة بولاية الجلفة، صبيحة الجمعة 4 أغسطس، ضد قرار توقيف قابلات من مستشفى حاسي بحبح والجلفة، وإيداعهن الحبس المؤقت، فيما وضع مدير المناوبة بمستشفى عين وسارة تحت الرقابة القضائية، بتهمة الإهمال وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وقال العمال المحتجون إن القابلة لم ترفض القيام بواجبها بل عاودت توجيه المريضة إلى مستشفى أخر بنفس الولاية بسبب عدم تواجد الطبيبة المناوبة التي كانت في عطلة.

وأضاف زملاء القابلة أنها لم تتهاون يوما في عملها وأن وزارة الصحة والسكان أوقفتها ظلما وعدوانا على اعتبار الطبيبة كانت غائبة.

وأستغرب العمال الهجمة الشرسة التي استهدفتهم من أشخاص لا يعرفون حقيقة الظروف الكارثية التي يعملون في ظلها وانعدام الإمكانيات الذي يميز المستشفيات في الجزائر العميقة.

يذكر أن وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات السابق عبد المالك بوضياف، صرح في عدة مناسبات أن المستشفيات الجزائرية افضل حتى من بعض المستشفيات الأوروبية، بعد سنوات قضاها على رأس قطاع الصحة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم