الرئيسية 5 اتصال 5 احتياطي أعضاء “أوابك” تقدر بـ 706.8 مليار برميل مطلع 2018
ph-aljazairalyoum

احتياطي أعضاء “أوابك” تقدر بـ 706.8 مليار برميل مطلع 2018

نسرين لعراش

أعلنت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، إن الدول الأعضاء حققت نتائج جيدة خلال 2017 في مجال أنشطة التنقيب والتطوير على اليابسة وفي المغمورة، وبإجمالي 5 اكتشافات جديدة للنفط و4 اكتشافات جديدة للغاز الطبيعي.

وأضافت منظمة أوابك في تقرير لها اليوم 20 مايو، أن الدول الأعضاء تبذل جهوداً كبيرة لزيادة احتياطياتها الهيدروكربونية (النفط والغاز الطبيعي)، من خلال تطوير وتعزيز القدرة الإنتاجية للحقول القائمة، وتحقيق المزيد من الاكتشافات البترولية الجديدة، الأمر الذي يساهم في تأمين الطلب المحلي والعالمي المتزايد على الطاقة.

وأشارت المنظمة أن مصر حققت واحدة من الاكتشافات الكبيرة من خلال حقل “ظهر”، حيث قُدرت احتياطياته من الغاز بأكثر من 30 تريليون قدم مكعب (850 مليار متر مكعب).

وبعد وصول حقل ظهر إلى كامل طاقته الإنتاجية المقدرة بنحو 2.7 مليار قدم مكعب/اليوم نهاية عام 2019، سيساهم بشكل فعال في تحقيق الاكتفاء الذاتي لجمهورية مصر من الغاز الطبيعي، بعد أن أصبحت مستورداً صافياً للغاز الطبيعي منذ عام 2015.

وأشار تقرير منظمة أوبك السنوي (ASB 2017) إلى أن عدد الحفارات العاملة في كل من جمهورية العراق وجمهورية مصر العربية وسلطنة عمان انخفض بمقدار 21، و20، و14 حفارة على التوالي وذلك بين عامي 2015 و2016.

 

ارتفاع عدد الحفارات العامة في الجزائر والإمارات والسعودية

وأضافت المنظمة، أنه على الجانب الآخر، ارتفع عدد الحفارات في كل من دولة الإمارات والجزائر والسعودية وقطر لنفس الفترة بمقدار 28، و3، و16، و4 حفارات على التوالي.

وقالت المنظمة، إنه بذلك يكون عدد الحفارات العاملة في هذه الدول مجتمعة في عام 2016 قد بلغ 504 حفارات، منخفضاً بمقدار 18 حفارة عن عام 2015.

وخلال عام 2017 أكدت العديد من الدول الأعضاء على استمراريتها في تنفيذ المشاريع الكبرى في مجال اكتشاف النفط والغاز والمسوحات الزلزالية، وذلك على اعتبار أن تلك المشاريع ذات طابع استراتيجي ولا تتأثر بتذبذب الأسعار في السوق النفطية.

وذكرت المنظمة عددا من تلك المشاريع من بينها إعلان السعودية عن نيتها استثمار 300 مليار دولار خلال السنوات العشر القادمة وذلك بهدف تعزيز مكانتها الرائدة في مجال النفط، والحفاظ على طاقة إنتاجية احتياطية من النفط، ومتابعة برنامج استكشاف وإنتاج كبير يركز على موارد الغاز التقليدية وغير التقليدية.

وأعلنت دولة الكويت مؤخراً استهدافها إنفاق حوالي 500 مليار دولار على المشاريع النفطية حتى عام 2040.

وعلى الرغم مما حققته الدول الأعضاء في منظمة الأوابك من نتائج طيبة ومشجعة على صعيد الاكتشافات البترولية، إلا أنه لا تزال هناك آفاق واعدة لتحقيق المزيد من الاكتشافات والتي ستساهم في زيادة الاحتياطيات النفطية والغازية وذلك وفقاً لما سيتم استخدامه من تكنولوجيا متطورة.

 

48.8% من إجمالي احتياطي العام النفط و27.2% من الغاز

وتشير التقديرات إلى أن الاحتياطي المؤكد من النفط التقليدي للدول الأعضاء في منظمة الأوابك بلغ أكثر من 706.8 مليار برميل في مطلع عام 2018، تمثل ما يقارب 48.8% من إجمالي احتياطيات العالم.

وأضافت المنظمة أنه بلغ احتياطي الغاز الطبيعي بالدول الأعضاء حوالي 53.5 تريليون متر مكعب تمثل 27.2% من إجمالي احتياطيات العالم.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم