الرئيسية 5 اتصال 5 ارتفاع حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية في الجزائر

ارتفاع حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية في الجزائر

ريم بن محمد

أعلن المسؤول المكلف بمتابعة وتقييم البرنامج الوطني لمكافحة السرطان 2015/ 2019 الأستاذ مسعود زيتوني اليوم السبت بالجزائر العاصمة عن” استحداث لجنة تتكفل بالغدة الدرقية في إطار هذا البرنامج”.

وقال زيتوني، على هامش يوم دراسي حول سرطان الغدة الدرقية أن هذا المرض “عرف انتشارا واسعا خلال السنوات الأخير”، حيث أصبح يحتل المرتبة الخامسة من  مجموع أنواع السرطان المنتشرة بالجزائر بعد سرطان الثدي والمعي والمستقيم وعنق  الرحم والجهاز التنفسي مما “استدعى استحداث لجنة تتكفل بسرطان الغدة الدرقية في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السرطان”.

وأضاف الأستاذ زيتوني بالمناسبة أنه في سنوات 2010 /2012 “كانت نسبة انتشار  سرطان الغدة الدرقية ضئيلة جدا” ولم يتم “أخذه في الحسبان في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السرطان إلا أن تطوره دفع بالخبراء إلى إدراجه ضمن هذا البرنامج مرجعا أسباب توسعه إلى عوامل بيئية وديموغرافية أخرى سوسيو-اقتصادية  نتيجة التغييرات التي طرأت على سلوكات الأفراد المرتبطة بالنمط المعيشي.

ودعا زيتوني، إلى “ضرورة التكفل بهذا النوع من السرطانات” ووضع ورقة طريق له من خلال الدراسات العلمية ومشاركة كل الاختصاصات التي لها علاقة بهذا الداء، مؤكدا على “ضرورة تبني السلطات العمومية لبرنامج شامل لمكافحة العوامل البيئية المتسببة فيه على غرار التلوث البيئي والصناعة الغذائية بما فيها استعمال الأسمدة والمبيدات”.

وأكد أن الطب النووي والجيني والبرامج الوطنية لأمراض الغدد بالإضافة إلى استعمال الفحص بالإيكوغرافيا ساهمت “بشكل واسع” في الكشف المبكر عن المرض والتكفل به كما ينبغي من جميع النواحي من خلال فتح مصالح للكشف عن أمراض الغدد بكل ولايات الوطن.

 

70 ألف حالة سرطان جديدة في 2025

وبخصوص معدلات الإصابة المسجلة بالمجتمع قال الأستاذ زيتوني أنها بلغت حوالي 45 ألف حالة جديدة سنويا وستصل خلال سنة 2019 إلى حوالي 50 ألف حالة ومع حلول سنة 2025 إلى 70 ألف حالة سنويا مرجعا ذلك إلى ارتفاع معدل متوسط العمر والعوامل البيئية.

وأوضح أن الهدف الأساسي المسطر في إطار البرنامج الوطني لمكافحة السرطان “هو التخفيض من معدل الوفيات بنسبة 10 بالمائة وتعزيز مكافحة عوامل الخطورة (من بينها التدخين)عن طريق تعزيز الوقاية ” التي تتطلب -حسبه- “جهدا وقتا طويلا”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم