الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 ارتفاع ورادات الجزائر من الحبوب في 2016

ارتفاع ورادات الجزائر من الحبوب في 2016

ريم بن محمد

انخفضت فاتورة استيراد الحبوب (قمح ذرة وشعير) بنسبة 18 % رغم ارتفاع الكميات المستوردة خلال العشرة أشهر الأولى لسنة 2016، على الرغم من الزيادة المسجلة في الكميات المستوردة.

وتراجعت فاتورة استيراد الحبوب إلى 2.31 مليار دولار في الفترة الممتدة بين يناير و أكتوبر 2016 مقابل 2.85 مليار دولار خلال نفس الفترة لسنة 2015  ما يعني انخفاض بنسبة 18.62 %.

ويعود سبب التراجع إلى انخفاض أسعار الحبوب في السوق العالمية، حيث بلغ السعر المتوسط لاستيراد الجزائر للقمح الصلب إلى 311 دولار للطن مقابل 461 دولار للطن خلال نفس الفترة لسنة 2015  بتراجع بنسبة 32 %، فيما بلغ سعر القمح اللين المتوسط للاستيراد 192 دولار للطن مقابل 251 دولار للطن بتراجع  بـ 23 %.

وبلغت الكميات المستوردة 11.28 مليون طن مقابل 11.2 مليون طن في نفس الفترة من العام 2015 بحسب المركز الوطني للإعلام التابع للجمارك.

وبلغت وردات القمح اللين 1.51 مليار دولار مقابل 1.97 مليار دولار خلال فترة المقارنة لكمية ارتفعت من 6.92 إلى 6.93 مليون طن، وهو ما يعني أن الجزائر تستورد حوالي 90 % من احتياجاتها للمادة.

وعلى العكس من ذلك تراجعت فاتورة القمح الصلب إلى 489.23 مليون دولار مقابل 590.32 مليون دولار خلال الفترة السابقة، فيما زادت الكميات من 1.27 مليون طن إلى 1.6 مليون طن، وهو مؤشر سلبي للغاية لكون الحاجات للاستيراد تزداد من موسم إلى آخر بعد أن تراجع انتاج البلاد من الحبوب بنسبة 50% بالمقارنة بين إنتاج 2015 و2009.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم