الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 استيراد 7.33 مليون طن من الحبوب في 7 أشهر

استيراد 7.33 مليون طن من الحبوب في 7 أشهر

نسرين لعراش

انخفضت فاتورة واردات الحبوب بجميع أنواعها قمح وذرى وشعير) بحوالي 28.5% خلال السبع الأشهر الأولى من 2016 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2015 مع تسجيل انخفاض طفيف في الكميات المستوردة، بلغ حوالي 6%.

وكشف المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك، أن فاتورة الحبوب تراجعت إلى 1.5 مليار دولار مقارنة مع 2.1 مليار دولار خلال الفترة ذاتها من العام 2015 وهذا بفعل تراجع الأسعار في الأسواق العالمية، وتراجع الكميات من 7.8 مليون طن إلى 7.33 مليون طن خلال ذات الفترة.

وسجلت واردات القمح بنوعيه اللين والصلب حصة الأسد بـ1 مليار دولار، مقابل 1.5 مليار دولار خلال فترة المقارنة لكميات بلغت 4.57 مليون طن مقابل 4.9 مليون طن على التوالي.

وبلغت واردات الذرى 408.3 مليون دولار مقابل 503 مليون دولار، لكميات بلغت 2.22 مليون طن مقابل 2.46 مليون طن خلال فترتي المقارنة، فيما تراجعت فاتورة الشعير إلى 94.07 مليون دولار مقابل 101.62 مليون دولار لكميات زادت من 422.9 ألف طن إلى 528.7 ألف طن.

 

تراجع الأسعار العالمية

وأشار أخر تقرير شهري لمنظمة الأمم المتحدة  للتغذية والزراعة(فاو) أن مؤشر أسعار الحبوب قد عرف تراجعا وبالأخص القمح بسبب الوفرة في المخزون العالمي والتنبؤات الجيدة الخاصة بالتوفر للتصدير في منطقة البحر الأسود، بالإضافة إلى التراجع الكبير لأسعار الذرة الذي يرجع إلى الظروف المناخية الجيدة في المناطق الأساسية للإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية اكبر المنتجين للذرة في العالم.

وبلغت واردات الجزائر من الحبوب في 2015 ما يعادل 3.43 مليار دولار مقابل 3.54 مليار دولار في 2014، فيما بلغت الكميات المستوردة 13.67 مليون طن و12.3 مليون طن على التوالي.

ويتوقع المختصون استيراد كميات أكثر خلال العام الجاري بسبب الجفاف وتراجع إنتاج البلاد من الحبوب إلى 3.3 مليون طن بحسب الأرقام التي أعلنها وزير الزراعة عبد السلام شلغم الاثنين 29 أوت.

يذكر أن فرنسا تهيمن على 90% من وردات القمح الجزائرية، بنوعيه اللين والصلب، بحسب أرقام الجمارك الفرنسية.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم