الرئيسية 5 اتصال 5 الأفافاس يفضح السياسة الاقتصادية والاجتماعية للنظام

الأفافاس يفضح السياسة الاقتصادية والاجتماعية للنظام

وحيد جودي

دعا السكرتير الوطني الاول لحزب جبهة القوى الاشتراكية اليوم السبت كافة إطارات الحزب والمناضلين إلى مواصلة النضال من أجل انتخاب مجلس تاسيسي ما يفتح المجال إلى إنشاء جمهورية ثانية في البلاد مبنية على الديمقراطية الحقة وتكرس فيها دولة الحق والقانون تتساوى فيها الحقوق والواجبات.

وقال حاج جيلاني محمد في كلمة ألقاها على هامش جلسات الاجتماعية التي نظمها الأفافاس بالتعاضدية البناء بزرالدة، إن هذا المشروع السياسي هو الهدف الذي يسعى الأفافاس إلى تحقيقه لان هذا حسبه سيقطع الطريق أمام كل من يريد تحويل الجزائر إلى ملكية خاصة من جهة ويعطى جرعة أكسجين للبلاد التي تعاني في مختلف القطاعات والمجالات  وهذا ما تشير إليه الأوضاع الحالية يضيف المتحدث في ظل تدهور الحالة الاجتماعية الجزائريين من جهة وغياب سياسية اقتصادية ناجعة للنهوض بالجزائر من خلال استغلال الطاقات الموجودة والثروات التي تزخر بها سواء السياحية والطبيعية منها الطاقات المتجددة من جهة أخرى.

وانتقد بشدة حاج جيلاني سياسة الدولة وقال إنها لا توجد إستراتيجية أو نظرة اقتصادية مستقبلية من طرف القائمين على البلاد ما خلق الكثير من الاختلالات وجعل المواطن الجزائري يدفع الثمن بعد انهيار أسعار النفط في الأسواق الدولية.

ويرى الأفافاس أن لديه حلولا في الجانب الاقتصادي وما تنظيم هذه الجلسات إلا تأكيد على نية الحزب ورغبته المساهمة الفعالة في بناء اقتصاد وطني قوي بالطاقات المتجددة وخالي من المحروقات.

ما يسمح بتحسين الوضع العام للبلاد خاصة من الجانب الاجتماعي الذي سيخلق نوعا من التوزان بين الفئات ويقلل من الظواهر الاجتماعية التي استفحلت بشكل كبير في بلادنا على غرار الحرقة،  والانتحار .

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم