الرئيسية 5 ثقافة 5 الإعلامي بشير حمادي في ذمة الله

الإعلامي بشير حمادي في ذمة الله

الجزائر اليوم

أنتقل الإعلامي والكاتب الكبير بشير حمادي، إلى رحمة الله الأربعاء 23 نوفمبر، بالجزائر العاصمة عن عمر يناهز 67 عاما، إثر سكتة قلبية.

ويعتبر بشير حمادي من القامات الإعلامية الجزائرية المؤثرة في المشهد الجزائري خلال أزيد من 40 عاما الأخيرة.

وألتحق المخضرم حمادي بالعمل الصحفي عام 1975 قادما من التعليم، وأنتخب عضوا في المجلس الوطني للصحافيين الجزائريين عام 1982.

المرحوم حمادي أشتغل بجريدة الشعب التي كان رئيسا للقسم السياسي فيها، ثم ألتحق بجريدة المساء ليرأس تحريرها، ثم ألتحق بفريق المؤسسين لجريدة “الجزائر اليوم”، بداية تسعينات القرن الماضي، وبعدها بسنوات كان من فريق المؤسسين لجريدة الشروق اليومي إلى جانب المخضرم السردوك سعد بوعقبة وعمار نعمي وعبد الله قطاف ويوسف حمروش وسليمان جوادي والشيخ عشراتي، وكان أكبر سبب في نجاح ورقي جريدة الشروق إلى غاية نوفمبر 2004، ليؤسس بعدها ويدير جريدته الخاصة الحقائق.

ويعتبر حمادي رحمه الله من أكبر رؤساء التحرير في الجرائد على الإطلاق حيث يعد بمثابة مدرسة حقيقة في الأخلاق أولا والمهنية والاحترافية العالية بكل المعايير، حيث تتلمذ على يديه أكثر من جيل سواء في الشعب أو المساء أو الشروق وصولا إلى الحقائق.

رحم الله فقيد الصحافة الجزائرية التي فقدت في حمادي قلما يستحيل أن يتكرر في المستقبل سواء في جرأته أو في مهنيته.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم