الرئيسية 5 الأخبار 5 الاحتلال الصهيوني يمنع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى لأول مرة منذ 1969

الاحتلال الصهيوني يمنع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى لأول مرة منذ 1969

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح أن قرار الاحتلال الإسرائيلي إغلاق المسجد الأقصى المبارك ومنع إقامة صلاة الجمعة في رحابه اليوم الجمعة هو تصعيد خطير مرفوض ومدان ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى شد الرحال إلى الأقصى المبارك والرباط فيه.

وقال المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي في تصريح صحفي إن ما يجري في المسجد الأقصى ومحيطه أمر خطير للغاية ومحاولة لاستغلال ما جرى لتنفيذ مخطط إسرائيلي معد سلفا على غرار ما جرى في المسجد الإبراهيمي في الخليل الأمر الذي نرفضه تماما ولا يمكن أن يمر بأي شكل من الأشكال.

ودعا القواسمي الدول العربية إلى ضرورة العمل بشكل فوري بكافة الاتجاهات للتصدي للمخطط الإسرائيلي بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين المسجد الأقصى والقدس العاصمة الفلسطينية.

ومنعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مفتي القدس والأراضي الفلسطينية الشيخ محمد حسين من دخول المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الأسباط، كما احتجزت حراس الأقصى وهواتفهم .

وقالت مصادر فلسطينية إن مفتي القدس يدعو الجميع للنزول لصلاة الجمعة وعدم تمرير سياسة الاحتلال في السماح لهم بمنع الصلاة.

وانتشرت دعوات مقدسية لأوسع مشاركة للتوجه للمسجد الأقصى رفضا لقرار الاحتلال منع الصلاة فيه.

ونبهت مصادر مقدسية إلى أن قرار إسرائيل منع المصلين من أداء صلاة الجمعة في المسجد  الأقصى إلى أنها سابقة، مشيرين إلى أنه ولأول مرة منذ عام 1969 تتجرأ على اتخاذ  قرار كهذا،ومشيرين إلى أنها تسعى أيضا لإجراءات جديدة تهدف لتقسيم المسجد مثلما  هو حاصل في الحرم الإبراهيمي الشريف بالخليل.