الرئيسية 5 الجزائر 5 الارسيدي: “صراع العصب وراء تفجير الشارع في بجاية”

الارسيدي: “صراع العصب وراء تفجير الشارع في بجاية”

وليد أشرف

ندد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بمحاولات “عصب السلطة الزج بالشارع في صراعها من أجل الدفاع من مصالحها”.

وقال التجمع في بيان له عقب اجتماع مكتبه الوطني الجمعة 6 جانفي بالجزائر بخصوص الأحداث التي عرفتها بجاية والبويرة بداية الشهر الجاري، “إن الأدلة المتوفرة تبين وجود رغبة لدى بعض العصب التي ترغب في استخدام الشارع لتصفية حساباتها”، مضيفا أن “ما حصل في بجاية والبويرة ليس رد فعل تلقائي على الظلم ولكنه تعبير عن وجود عملية مدبرة دعت إليها جهات مجهولة مرتبطة مع جهات يمكن تحديدها، تزامنت مع العجز المؤسساتي الخطير”.

وأضاف ذات المصدر، أن “المجال التجاري أصبح بين أيادي بارونات السوق الموازية، وأن التوجيهات الاقتصادية أصبحت تمليها الزبائنية التي تريد اقتسام الكعكة”، “مما زاد من مخاوف المجتمع من المجهول على كل الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية”، ويضيف البيان أن “الجزائريون والجزائريات يعيشون في ظل مخاوف اتخاذ النظام السياسي لقرارات غير عقلانية قد تؤدي إلى الخراب”، ولتجنب هذه المخاطر، جدد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الدعوة إلى الاستماع إلى مطالب المعارضة، وتحمل النظام لمسؤولياته.

وشدد الأرسيدي، على أن الانتخابات التشريعية القادمة هي امتحان جدي في هذا الاتجاه، “يمكن من إشراك المواطنين في النقاش الجدي لتحديد مستقبلهم”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم