الرئيسية 5 اتصال 5 البروتوكولSIP  همزة الوصل بين عالم الـ IP والهاتف التقليدي

البروتوكولSIP  همزة الوصل بين عالم الـ IP والهاتف التقليدي

بقلم فريد فارح

لقد تمكن البروتوكول SIP بسرعة من الاستحواذ على الجيل الجديد للهاتف، والآن لم يعد الحديث يدور حول مكالمات هاتفية بل عن عملية متعددة الوسائط …شرح.

باعتباره كمعيار القرن وكونه السبب في التزاوج الذي حصل ما بين الإعلام الآلي والهاتف، بروتوكول افتتاح العمليات المعروف بـ SIP (Session Initiation Protocol)، فقد تحول إلى الهاتف على بروتوكول IP، منذ 2007، والذي هو بروتوكول HTTP في الواب.

ولذلك فنتتبع خطوة بخطوة الاستحواذ السريع للهاتف من الجيل الجديد من طرف بروتوكول SIP عوضا لـH.323، حيث تجدر الإشارة إلى أنه من اجل نقل الصوت على شبكة IP، يتم استعمال على الأقل بروتوكولين اثنين.

الأول من اجل الإشارة والآخر من أجل إرسال الصوت، وبروتوكول SIP يتكفل بالإشارة، ويسمح بإقامة وتبادل وإنهاء دورة متعددة الوسائط، التي يمكن ان تكون في شكل مكالمة هاتفية ما بين شبكتين.

ويتم أيضا إرسال رسائل بصيغة نصية من اجل قبول أو رفض مكالمة هاتفية، او الإشارة غلى انشغال ما.

وتم تأسيس هذا البروتوكول قبل 20 سنة وتم تعريفه من طرف الهيئة العالمية التي تتكفل ببروتوكولات الانترنت.

ويخضع بروتوكول SIP لبنية متكونة من 3 أنواع من المعدات، وكلاء الاستخدام، على غرار الهاتف او الكاميرا والفيديو، و “معدات التسجيل” والتي دورها هو تخزين عنوان بروتوكول الانترنت IP، و “Proxy SIP”، والتي تعمل كوسيط ما بين وكلاء الاستخدام.

وتكمن أهمية هذا البروتوكول في سعره وطريقة تشغيله، كونه لا يشترط معدات نهاية رقمية، نظرا لكون ما يعرف بمقسم الهاتف الفرعي لبروتوكول الانترنت PBX/IP، والتي هو مطبق فقط عليها، ليست مكلفة وثمنها منخفض.

وفضلا عن هذا فهذه القنوات الطويلة المدى اقل سعر بالنصف مقارنة بالدارات MIC، المعروفة في الهاتف التقليدي.

وقام باختراع هذا النوع من البروتوكول جوناثان روزنبرغ مسؤول الإستراتيجية للمنتجات لدى سكايب والذي التحق بفريق سيسكو للإشراف على مشروع التخزين السحابي “كلاود” والحلول المتعلقة بالتواجد عن بعد، وبروتوكول SIP لا يسعي لإعادة صياغة الهاتف التقليدي لكن لإثراء مكتب العمل بخدمات جديدة عبر تطوير التطبيقات XML.

وبعبارة أخرى سوف لن تتكلم بعد الآن عن مكالمة هاتفية لكن عن “دورة متعددة الوسائط”، وهذه الأخيرة تسعل التعاون ما لبن مختلف الأدوات، التي هي حجر الأساس لمكالمات موحدة في السوق.

وبالفعل، الـ SIP فضلا بمحادثة هاتفية كلاسيكية، كلا من الندوات وتسيير الحضور والرسائل الفورية ومشاركة التطبيقات، وأمثلة الأدوات الاتصالية الموحدة في السوق هي كثيرة، واليوم كل فرد من فريق مهني يجب عليه التواصل مع أي من معاونيه أو زبائنه، في كل لحظة وبالطريقة الأمثل، هاتف ثابث، ونقال، أس.أم.أس، بريد الكتروني وحتى الفيديوهات أو الشبكات الاجتماعية إذا لزم الأمر.

وأفضل من هذا، الاتصالات الموحدة تقدم أدوات جديدة جد ملموسة على غرار الرقم الوحيد بالنسبة للهاتف الثابت والنقال، ليكون الاتصال ممكن في أي وقت كان.

ويجب القول أن بروتوكول الانترنت IP تسبب في توليد عدد غير منتهي منم التطبيقات نظرا لكون الصوت والبيانات تمر عبر قنوات (أنابيب) متجانسة ومتطابقة، وهذه الوضعية أدت إلى مضاعفة الفاعلين والحول في سوق الهاتف بنظام IP”، ما سمح اليوم للعروض بأن تكون في المتناول.

بروتوكول SIP في منافسة مع الـ AMS

ان بروتوكول SIP بصدد ان يتحول اليوم غلى لاروتوكول الوحيد لما يعرف بالـ  VoIP (Voice over IP)، المتوفر على الأجهزة النهائية، وعلى سبيل المثال، مايكروسوفت اختارت هذا الحل لمنتجاتها للاتصالات الموجهة للمؤسسات، وقامت ألكاتل ليسون بنفس الشيء وخاصة على خادمها المعروف بـ Genesys الذي حل محل ما يعرف بـ IPBX لمعالجة المكالمات الواردة أو الصادرة.

أما غوغل من خلال النسخة الجديدة لـ غوغل talk فاستخدم بروتوكولات المحادثة الفورية  (XMPP/Jabber)، وبدوره أعلن مؤخرا انه بصدد العمل على دعم بروتوكول SIP و Avaya الذي أدرج هذا البروتوكول في برمجياته للهاتف IP Avaya Communication Manager 6.0.1، من جعل الإيواء ممكنا على نفس الخادم والقضاء على التكاليف الإضافية ومشاكل التسيير المرتبطة باستعمال عدة خوادم.

وسمحت هذه الوعشية ببروز معيار جديد تحت  مسمى  SIPconnect، وهو موجه لجمع أكبر الفاعلين الصناعيين في هذا المجال في منتدى SIP، من اجل معالجة مشاكل الواجهة ما بين PBX ومختلف شبكات المستغلين بمن فيهم الفاعلين الصناعيين الجدد  الذين يعملون في تطوير الحوسبة السحابية Cloud Computing.

غلى ذلك فبروتوكول SIP ليس هو البروتوكول النهائي، كون بروتوكولات أخرى توجد بصدد الدراسة، وواحد من اكبر المشاريع المنتظرة هو الـ AMS (Advanced Multimedia System)، كما أن هناك بروتوكول أخر هو MDCP/MEGACO، وتم تطويره من طرف HSS (Hughes Software Systems)، ومنحت له المعايير من طرف IETF وأيضا من طرف ITU-T، وهذا الأخير تم إدراجه في عديد الصناديق التي وزعها عديد المتعاملين.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم