الرئيسية 5 اتصال 5 البروفيسور زيتوني: 12 ألف إصابة جديدة بسرطان الثدي سنويا بالجزائر

البروفيسور زيتوني: 12 ألف إصابة جديدة بسرطان الثدي سنويا بالجزائر

ابراهيم لعمري 

كشف منسق المخطط الوطني لمكافحة السرطان البروفيسور مسعود زيتوني، اليوم السبت 6 يناير، بوهران أن الجزائر تسجل حوالي 12 ألف حالة جديدة لسرطان الثدي سنويا.

وذكر البروفيسور زيتوني في تصريح للصحافة على هامش أشغال الملتقى الجزائري-الفرنسي حول “مرض السرطان وأمراض النساء والولادة”، أن سرطان الثدي يشهد انتشار لا مثيل له في مختلف أرجاء العالم حيث بات يعد نصف أمراض السرطان التي تصيب النساء وربع حجم أنواع السرطان التي تصيب الإنسان من الجنسين مشيدا بهذه المناسبة بتطور التكفل بهذا المرض بالجزائر لا سيما من خلال الاعتماد على استراتيجيات متطورة  في مجال الوقاية والكشف المبكر عن سرطان الثدي إلى جانب التحكم في مناهج علاج حديثة مبنية على العلاج الإشعاعي وطرق متقدمة من الجانب الجراحي.

وأوضح البروفيسور زيتوني أنه تم وضع الإحصائيات الجهوية والعالمية، الجزائر في سنة 2017 ضمن مجموعة الدول المتقدمة في مجال التكفل بسرطان الثدي على غرار أنواع أخرى من مرض السرطان، مرجعا ذلك إلى الإرادة السياسية وتوفير لوسائل كبيرة في هذا الميدان.

كما ثمن البروفيسور زيتوني الأهمية الكبيرة التي يوليها مخطط مكافحة السرطان (2015/ 2019) لمرض سرطان الثدي داعيا إلى بذل المزيد من الجهود من قبل مختلف الفاعلين من أجل تعزيز الوقاية والكشف المبكر لهذا المرض ,ودعا المتحدث إلى حث النسوة البالغين من العمر ما بين 45 و65 سنة إلى القيام بالاختبار الدوري من خلال جهاز الأشعة المعروف باسم “الماموغرافيا” ، مبرزا أن هذا النوع من السرطان على غرار العديد من الأصناف الأخرى يبرز بشكل خاص في المرحلة المتقدمة من العمر أكثر منها في مرحلة الشباب مؤكدا على ضرورة الاعتناء بالمرأة المصابة بهذا المرض من الجانب النفسي والاجتماعي وكذا المرافقة من قبل الأزواج في إطار الأخلاقيات الإنسانية والمبادئ الإسلامية مستهجنا تصرفات بعض الذين يهملون زوجاتهم على ضوء تعرضهن لهذا المرض الذي يؤدي غالبا إلى بتر الثدي المصاب.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم