الرئيسية 5 الأخبار 5 البنتاغون يدعو روسيا إلى عدم استخدام صواريخ جو/جو ضد “التحالف”
تزويد طائرات سو 34 روسية بوسائل حماية ضد الهجمات المعادية

البنتاغون يدعو روسيا إلى عدم استخدام صواريخ جو/جو ضد “التحالف”

الجزائر اليوم

طالبت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بعدم استخدام صواريخ جو ـ جو الروسية التي وضعت على طائرات “سو 34 ” العاملة بسوريا.

زودت روسيا طائراتها في سوريا بصواريخ جو/جو، بعد أيام من إسقاط قاذفة روسية وهي داخل المجال الجوي السوري من قبل طائرات “أف 16” تركية كمنت لها وهي تعود من مهمة ضرب أهداف لداعش في سوريا.

ويرى البنتاغون أن تزويد الطائرات الروسية بصواريخ جو/جو يؤدي إلى تعقيد أكثر للأوضاع في سوريا، ويأمل في عدم استخدام هذه الصواريخ ضد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كليموف، أن قاذفات “سو-34” انطلقت إلى سماء سوريا من قاعدة حميميم الاثنين 30 نوفمبر، حاملة لأول مرة صواريخ قريبة ومتوسطة المدى من نوع “جو/جو”.

وتزودت قاذفات “سو-34” بالصواريخ القادرة على ضرب الأهداف الجوية من على بعد 60 كيلومترا حتى تستطيع أن تحمي نفسها من الهجوم الجوي.

 

قاذفة “سو-34” تحصل على تقنية إعاقة الصواريخ م/ط

ابتكر العاملون في شركة التقنيات الإلكترونية (كا إر أ تي) وهي الشركة الرائدة في تصنيع وسائط الإعاقة التشويشية والحرب الإلكترونية في روسيا، تقنية متميزة للحرب الإلكترونية أطلقوا عليها اسم “خيبيني”.

وكشف مسؤول في هذه الشركة أنه تم تصنيع ما يسمى بـ”خيبيني-10في” من أجل طائرات  “سو-34”.

وذكر إيغور ناسينكوف، النائب الأول للمدير العام لشركة التقنيات الإلكترونية، في تصريحات لوسائل اعلام روسية أن تقنية “خيبيني-10في” تمكّن قاذفة “سو-34” من حماية نفسها والطائرات الصديقة الأخرى من الصواريخ المضادة للطائرات من خلال إعاقة الرادارات المضادة وأنظمة توجيه الصواريخ المضادة للطائرات إلكترونياً.

وتوضع تقنية “خيبيني-10في”  في الحاوية المعلقة على جناح الطائرة.

وسلّمت شركة التقنيات الإلكترونية وزارة الدفاع الروسية أولى دفعات حاويات “خيبيني-10في” في شهر نوفمبر الماضي.

وتتيح الحاويات الزائدة التي تركب تحت جسم الطائرة على تحويل قاذفة “سو-34” إلى طائرة الحرب الإلكترونية التي لا تستطيع حماية نفسها من الأسلحة المضادة للطائرات فحسب، بل تقدر على الإعاقة التشويشية لرادارات العدو ومنظومات الصواريخ المضادة للطائرات، أي أنها تصبح قادرة على حماية الطائرات الصديقة الأخرى أيضا.

وتبقى طائرة “سو-34” في الوقت نفسه قادرة على الاضطلاع بوظيفة قاذفة القنابل.

وتحمل طائرات “سو-34” على أجنحتها الآن وسيطة الإعاقة التشويشية المعروفة باسم “خيبيني” التي تحمي الطائرة من صواريخ المقاتلات المعادية والمضادات الأرضية للطائرات. أما “الحاويات الزائدة” التي تتسلم وزاراة الدفاع الروسية أولى دفعاتها قريبا فستحملها الطائرات تحت جسمها.

وتستطيع طائرة “سو-34” التحليق لمسافة 4000 كيلومتر، مستخدمة سرعة تصل إلى 1900 كيلومتر في الساعة.

أما عن تسليحها فهي تحتوي على 12 نقطة تعليق على الأجنحة لحمل صواريخ جو/جو، وجو/سطح، وقنابل، ومدفع عيار 30 ملم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم