الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 الجزائر تدعو إلى ضرورة إقامة سلطة إفريقية للدواء

الجزائر تدعو إلى ضرورة إقامة سلطة إفريقية للدواء

إبراهيم لعمري

شدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد المالك بوضياف الاثنين 15 مايو بالجزائر، على ضرورة إقامة سلطة افريقية مكلفة بالدواء، تعنى بتعزيز القدرات الوطنية في مجال مراقبة المنتجات الصيدلانية وتنسيق القوانين في مجال التسجيل ومكافحة تزوير الأدوية.

وخلال افتتاحه لأشغال المنتدى الدولي الـ 18 للصيدلة، أبرز بوضياف الحاجة الملحة والعاجلة لإقامة سلطة فوق وطنية مكلفة بالدواء، بحيث ستتمثل الواجبات الأساسية للوكالة الإفريقية للأدوية في تعزيز القدرات الوطنية في مجال مراقبة المنتجات الصيدلانية و تنسيق القوانين في مجال التسجيل و مرافقة تطوير الممارسات الجيدة ومكافحة تزوير الأدوية.

ويرى الوزير بأن تحسين التحكم الشامل للأدوية في إفريقيا كفيل لوحده بإرساء أسس تنمية مستدامة ومستمرة لصناعة صيدلانية إفريقية تكون مرتكزة على احتياجات شعوب القارة وتضمن لأنظمتها الصحية توفير منتظم وبأقل سعر للأدوية المطابقة.

و بصورة عامة، فإن تحسين التحكم في قطاع الصيدلة الإفريقي و العالمي يكتسي أهمية قصوى لأنه يعتبر أحد المحددات الرئيسية لأي سياسة صحية وطنية هدفها زيادة توفر الأدوية بأقل تكلفة ممكنة حسب الوزير الذي لفت إلى أنه يبقى مهما بالنظر إلى التحول الاجتماعي و الاقتصادي الذي تشهده القارة الإفريقية والذي كشف عن اختلالات كبيرة في الآليات التي تنظم توفير المنتجات الصيدلانية التأثير في القدرة على إرضاء الطلب الذي يرسم ملامحه تفشي الأوبئة و توفر شعوب القارة على جميع المعلومات المتعلقة بالموارد العلاجية.

وفي خضم استعراضه للخيارات المتاحة أمام إفريقيا في هذا الصدد، أكد الوزير أن هذه الأخيرة تملك كل المقومات اللازمة لتكون الأدوية الأساسية متوفرة و مطابقة وفي متناول الجميع.

وذكر بوضياف بأن السياسة الصيدلانية بها والتي تهدف إلى ضمان المطابقة وتوفر وسهولة الحصول على الدواء تعتمد بشكل متزايد على الإنتاج المحلي للأدوية مضيفا بأنه يجري حاليا تحديث هذه السياسة من أجل تعزيز المكاسب ومرافقة التحدي المتمثل في الحصول على الجزيئات المبتكرة علما بأن النفقات الصحية في الجزائر بما في ذلك الأدوية تعتمد غالبا و بالدرجة الأولى على الخزينة العمومية ونظام الضمان الاجتماعي.