الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 الجزائر تصادق رسميا على اتفاق باريس للمناخ

الجزائر تصادق رسميا على اتفاق باريس للمناخ

وليد أشرف

صادقت الجزائر رسميا على اتفاق باريس حول التغييرات المناخية الذي تم توقيعه من 175 دولة في باريس يوم 12 ديسمبر 2015.

وقع رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على الاتفاق من بين خمسة مراسيم رئاسية تتضمن اتفاقي تعاون وبروتوكول تعاون ومذكرتي تفاهم، وذلك طبقا للمادة 91-9 من الدستور، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

ويتعلق الأمر بحسب البيان الصادر السبت 15 أكتوبر، باتفاق باريس حول التغيرات المناخية المعتمد بباريس في 12 ديسمبر سنة 2015، والاتفاق بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة جمهورية الأرجنتين حول التعاون الجمركي، الموقع ببوينس أيرس بتاريخ 3 ديسمبر سنة 2015.

كما وقع رئيس الجمهورية على مرسوم يتضمن بروتوكول تعاون بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة الجمهورية البرتغالية في ميادين الرقابة الاقتصادية وقمع الغش وحماية المستهلك، الموقع بالجزائر في 10 مارس سنة 2015.

ووقع الرئيس بوتفليقة أيضا على مذكرة تفاهم في مجال الموارد المائية بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة جمهورية كوبا، الموقعة بهافانا بتاريخ 7 أكتوبر سنة 2015، بالإضافة الى مذكرة تفاهم بين حكومة الجمهورية الجزائرية وحكومة الجمهورية البرتغالية في مجال التهيئة العمرانية والبيئة، الموقعة بالجزائر بتاريخ 10 مارس 2015.

يذكر أن الصين والولايات المتحدة، صادقت يوم 3 سبتمبر على اتفاقية باريس الدولية للمناخ خلال لقاء الرئيسين شي جينبينغ وباراك أوباما على هامش قمة مجموعة العشرين في هانغتشو شرق الصين.

وتعتبر الولايات المتحدة والصين أكبر بلدين ملوثين في العالم معا.

وقال أوباما إن هذه الاتفاقية يمكن أن تنظر إليها الأجيال المقبلة باعتبارها “اللحظة التي قررنا فيها أخيرا إنقاذ الكوكب (…) ورسمت ملامح هذا القرن”.

وتكتسي أهمية مصادقة البلدين على الاتفاقية من أنهما يصدران معا 40% من الانبعاثات العالمية للغازات الملوثة، تنتج الولايات المتحدة منها 15%.

وتعتبر الجزائر من الدول الـ 25 من أصل نحو 175 بلدا وقعت خلال مؤتمر باريس للمناخ في نهاية 2015 على الاتفاقية التي تهدف إلى احتواء التغير المناخي.

وكانت 175 دولة وقعت في أبريل نيويورك في مقر الأمم المتحدة عملية التوقيع على اتفاق باريس حول المناخ، وفي مقدمتها الولايات المتحدة والصين، ولكن دخولها حيز التنفيذ يستدعي إقرارها في كل بلد من البلدان بحسب الآليات الدستورية المتبعة لديه (تصويت برلماني أو مرسوم…).

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم