الرئيسية 5 الأخبار 5 الجزائر ستحتضن ندوة افريقية لتجفيف منابع الإرهاب في مارس القادم

الجزائر ستحتضن ندوة افريقية لتجفيف منابع الإرهاب في مارس القادم

ابراهيم لعمري

أكد الوزير الأول، أحمد اويحيى، اليوم الأحد 28 يناير، بأديس أبابا بأن الجزائر مستعدة لاحتضان ندوة افريقية في مارس المقبل حول سبل تجفيف المصادر العديدة لتمويل الإرهاب مجددا عزم الجزائر على مواصلة دعم وتمويل الشعب المالي.

وأوضح أويحيى  بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة في أشغال قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي أن هذا الاجتماع يهدف إلى تعبئة المجموعة الدولية برمتها من خلال وضع الأمم المتحدة لبروتوكول مكمل  للاتفاقية الدولية لمكافحة الإرهاب لسنة 1999 أو للاتفاقية الدولية ضد اختطاف  الرهائن لسنة 1983.

ولدى تدخله أمام الدورة 36 لقمة لجنة التوجيه  للشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا (نيباد)، بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية في قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، عرض  أويحيى المعطيات المتعلقة بحالة مشاريع البنى التحتية القارية التي كلف الاتحاد  الأفريقي الرئيس بوتفليقة بترقيتها باعتباره أحد المبادرين بهذه الآلية.

وأكد ممثل رئيس الجمهورية بخصوص الطريق العابر للصحراء أن أشغال المحور  المركزي في طور الانتهاء مبرزا أن أشغال المقطع الذي يربط أساماكا وآرليت بالنيجر جارية بعد أن تم ضمان تمويلها بفضل جهد من الجزائر والنيجر لدى  المانحين من خارج أفريقيا مضيفا بأن باقي هذا الطريق بين الجزائر ونيجيريا قد  تم تعبيده بالكامل ، أما بخصوص خط الألياف البصرية الممتد على طول 4.350 كم، أوضح  أويحيى أن هذا المشروع يعرف تقدما معتبرا مشيرا إلى أن الجزائر قد استكملت مقطعا بطول 2.650 كم من الشمال إلى الجنوب.

ولدى تطرقه إلى النيجر الذي سيقطعه خط الألياف البصرية على طول 900 كم، أوضح   أن جميع المراحل التقنية التحضيرية قد تم إنجازها وأن لجنة لتسيير المشروع على قدم وساق مضيفا أن البنك الأفريقي للتنمية وافق بفضل المجهودات المشتركة للجزائر والنيجر على تمويل بقيمة 44 مليون اورو لإنجاز المقطع الواقع بالنيجر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم