الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 الجزائر ضمن كوكبة البلدان ذات مستوى تنمية بشرية مرتفع

الجزائر ضمن كوكبة البلدان ذات مستوى تنمية بشرية مرتفع

نسرين لعراش

عززت الجزائر من مركزها ضمن كوكبة البلدان ذات مستوى تنمية بشرة مرتفع، حيث حققت تقدما بمرتبة واحدة إلى المركز الـ83 عالميا في قائمة التنمية البشرية التي يعدها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للعام 2016.

وتوفر الجزائر شروط حياة حسنة بحسب التقرير الأخير لهذه الهيئة الإنمائية المتعددة الأطراف.

وكانت الجزائر تحتل في سنة 2014 المتربة الـ 84 على الصعيد العالمي وتقدمت بمركز واحد حيث احتلت في سنة 2015 المركز الـ 83  حيث بلغ مؤشر التنمية البشرية فيها 0.745 نقطة من مؤشر يتراوح بين 0و1.

ويعتبر مؤشر التنمية البشرية مؤشر مركب يتم حسابه على أساس معدل ثلاث مؤشرات أساسية أخرى للتنمية البشرية، وهي متوسط العمر المتوقع عند الولادة الذي يمثل قدرة الفرد على العيش حياة طويلة وبصحة جيدة ومتوسط سنوات الدراسة الذي يعكس القدرة على اكتساب المعارف إلى جانب نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي الذي يحدد قدرة التمتع بمستوى معيشة لائق.

ويقدم تقرير التنمية البشرية أربعة مؤشرات، وهي مؤشر التنمية البشرية المعدل بحسب درجة الفوارق ومؤشر التنمية الجنسانية ومؤشر الفوارق بين الجنسيين الذي يركز على تمكين المرأة ومؤشر الفقر المتعدد الأبعاد الذي يقيس جوانب الفقر غير المتصلة بالدخل.

وحسب التصنيف المذكور فان مؤشر التنمية البشرية للجزائر بقي على منحى تصاعدي منذ سنوات 2000 حيث انتقل من 0.644 في 2000 إلى 0.724 في 2010 ( 0.732  في 2011) و ( 0.737 في 2012) وإلى 0.743 في 2014 إذ تحصل على ثلاث مراتب من 2010 إلى 2015.

واستقر متوسط العمر لدى الولادة في حدود 75 سنة في 2015 بمعدل وطني يبلغ 77.5 سنة بالنسبة للنساء و 72.7 بالنسبة للرجال.

وتوضح معطيات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن متوسط سنوات الدراسة المتوقع في 2015 بلغ معدل 14.4 سنة أي 14.6 عام بالنسبة للنساء و 14.1 سنة بالنسبة للرجال فيما بلغ متوسط عدد سنوات الدراسة 7.8 سنوات مستقرا بذلك في حدود5.8 سنة للرجال و6.6 سنة للنساء.

في 2015 بلغ نصيب الفرد من الناتج القومي الإجمالي بالجزائر 13533 دولارا أمريكيا بمتوسط دخل يقدر بـ 4022  دولارا أمريكيا بالنسبة للنساء و 22962  دولارا أمريكيا بالنسبة للرجال.

وبهذه النتائج تعد الجزائر ضمن البلدان الـ 5 الإفريقية التي تتمتع بمستوى إنمائي عالي، أما باق دول القارة فإنها تقع في صنف مؤشر تنموي بشري متوسط أو في الصنف الذي يضم الدول ذات الدخل الضعيف.

أما على الصعيد المغاربي وشمال أفريقيا تحتل الجزائر المرتبة الأولى متقدمة بشكل كبير على المغرب الذي جاء في المرتبة الـ( 123 ) ومصر (المرتبة الـ111)  وتونس (المرتبة الـ97) وليبيا ( المرتبة الـ102) ثم موريتانيا ( المرتبة الـ 157).

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم