الرئيسية 5 اتصال 5 الجيل الرابع 4 جي LTE:اتصالات الجزائر ترفع الأسعار مقابل الانترنت غير المحدود

الجيل الرابع 4 جي LTE:اتصالات الجزائر ترفع الأسعار مقابل الانترنت غير المحدود

يونس سعدي

هل هي نهاية الانترنت غير المحدود دلى اتصالات الجزائر، وعلى ما يبدو فالأمر كذلك على الأقل بالنسبة للجيل الرابع 4 جي LTE للمتعامل التاريخي، الذي تخلى على الصيغة التي تسمح لكافة المستخدمين من الاستفادة من انترنت بتدفق منخفض (512 كيلوبايت في الثانية) بعد استهلاك رصيد البيانات للاشتراك المقتنى.

ويؤكد العرض الجديد هذا التوجه لاتصالات الجزائر نحو إنهاء الانترنت غير المحدود ما عدا لمستويات الاستهلاك المهمة.

وما زال التغيير الذي أقدمت عليه اتصالات الجزائر في 25 ماي الماضي على عرضها للانترنت 4 جي LTEما زال يثير الكثير من الجدل، فالإجراء كان دون سابق إنذار ودون تقديم أي شروحات لزبائنها، قامت اتصالات الجزائر بتغيير جذري في عرضها 4 جي LTE، بشكل جعل الاستفادة من التدفق المنخفض (512 كيلو بايت في الثانية) بعد استهلاك الرصيد الأولي مخصص فقط للذين يقتنون بطاقة تعبئة بقيمة 3500 دينار عوض 1000 دينار كما كان في السابق، وتم تعويض إلغاء الانترنت غير لمحدود برفع سعة البيانات على 1 جيغا أوكتي.

والتهبت شبكات التواصل الاجتماعي مباشر بعد اتخاذ هذا الإجراء وخصوصا من زبائن المناطق المعزولة التي من المفروض أن هذه التقنية موجهة لهم في ظل عدم توفرهم على الربط بنظام “ADSL”.

وتم إطلاق حملة افتراضية للاحتجاج بعد مرور اقل من أسبوع على الإجراء الجديد، والجميع كان ينطق بكلمة واحدة “#ما نشارجيش #manchardjich ، أي لا أشحن رصيدي، وكان متبوعا بخطة عمل اتفق عليها رواد الفايسبوك.

ويتعلق الأمر بإغراق الصفحة الرسمية لاتصالات الجزائر بتعاليق تشكو من التغيير في العرض وتطالب المتعامل العمومي بإعادة النظر في قراره.

وتم مشاركة هذه الدعوة على نطاق واسع على شبكة فايسبوك وبدرجة أقل على تويتر، ونجحت في تعبئة المئات من الجزائريين، وتم نشر 1000 تعليق بمعدل يومي على صفحة اتصالات الجزائر، واستسلم المشرفون على الصفحة للأمر الواقع رغم محاولتهم اجراء عمليات غربلة للتعليقات لكنهم رموا المنشفة بعد ان تجاوزتهم الأحداث.

بعدها أخذت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك زمام المبادرة بعد أن تلقت طلبات من مستخدمي الأنترنت، حيث طلبت لقاء مع الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، وهو ما كان لها يوم 8 جوان من خلال جلسة عمل جمعت الطرفين.

وطالبت المنظمة بإعادة الصيغة السابقة، وحسب تصريحات مسؤولي المنظمة فإن مسؤولي اتصالات الجزائر التزموا خلال الاجتماع هذا بدراسة مقترح المنظمة.

وبالفعل فبعد أسبوع من الاجتماع أعلنت اتصالات الجزائر على صفحتها على فايسبوك عن تغيير جديد على عرضها للجيل الرابع 4 جي LTE، وغن كانت أحسن من ذلك الذي أعلنت عنه في 25 ماي لكنه لا يستجيب كلية لطلبات الزبائن ومستخدمي الأنترنت ومنظمة حماية المستهلك.

الانترنت غير المحدود بتدفق منخفض اعتبارا من 3500 دينار

وأشارت اتصالات الجزائر في بيانها أن الولوج للانترنت 4 جي LTE بمودم ورصيد أولي مهدى بسعة 15 جيغا أوكتي، مقترح اعتبارا من 4500 دينار، ونفس الحزمة بها هاتف (VoLTE) ورصيد 500 دينار مكالمات نحو الثابت والنقال وطنيا مقترحة بـ 5500 دينار.

وحسب تفاصيل العرض الجديد، فإن بطاقة تعبئة بت 500 دينار تسمح بالحصول على 1 جيغا أوكتي من الانترنت الإضافي بتدفق منخفض يصل إلى 512 كيلو بايت في الثانية، والكل صالح لمدة 10 أيام.

وتنتقل مدة الصلاحية إلى 30 يوما اعتبارا من تعبئة رصيد بـ 1000 دينار، ما يسمح بسعة بيانات بـ 4 جيغا أوكتي و4 جيغا أوكتي بتدفق منخفض (512 كيلو بايت في الثانية).

ومقابل 2500 دينار يتحصل المشترك على 10 جيغا أوكتي إضافة لـ 10 جيغا إضافية بتدفق منخفض (512 كيلو بايت/ثانية).

وبالسنبة لبطاقات التعبئة بقيمة 3500 و6500 دينار، توفر اتصالات الجزائر انترنت بسعة 15 و30 جيغا أوكتي على التوالي، وعند استهلاك السعة المذكورة يتحول المشترك على تدفق منخفض (512 كيلو بايت/ثانية) بصفة لا محدودة صالحة لمدة 30 يوما.

وفي البيان أشارت اتصالات الجزائر على أن هذا العرض حصل على موافقة سلطة الضبط للبريد والمواصلات السلكية واللاسلكية.

ووصفت منظمة حماية المستهلك التغييرات التي أدخلت على عروض 4 جي LTE بأنها لا ترتقي لتطلعات الزبائن، وأعلنت عن نيتها في مواصلة الضغط على اتصالات الجزائر، حيث تعتزم المنظمة إخطار العدالة في محاولة للحصول على قرار يلغي التغييرات التي أدخلتها اتصالات الجزائر.

وقد تم إطلاق عريضة على الانترنت حيث بلغ عدد التوقيعات في 17 جوان الجاري إلى 6 آلاف توقيع، وسيتم تسليمها للوزير الأول عبد المجيد تبون حسب تأكيد مسؤولي منظمة حماية المستهلك.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم