الرئيسية 5 اتصال 5  الدبلوماسي الإيراني المثير للجدل يغادر الجزائر
أمير موسوي- الدبلوماسي الايراني

 الدبلوماسي الإيراني المثير للجدل يغادر الجزائر

ريم بن محمد

أعلن أمير موسوي، وهو دبلوماسي يعمل ملحقا ثقافيا في السفارة الإيرانية بالجزائر، الأحد، مغادرته منصبه رسميا.

وقضى موسوي نحو 4 سنوات في الجزائر، وهو من أكثر الدبلوماسيين إثارة للجدل، بسبب نشاطه المكثف.

وكتب موسوي، على صفحته بموقع “فيسبوك”: “وداعا أحبائي الجزائريين.. بعد 4 سنوات نودع الجزائر الحبيبة وقلبنا مملوء بالحب والود والاحترام لهذا الشعب الكريم”.

وعينت إيران أمير موسوي، عام 2014، ملحقا ثقافيا في سفارتها بالجزائر، بعد أن كان مديرا لمعهد الدراسات الإستراتيجية في طهران، وقبلها دبلوماسيا لها في دول عديدة.

وتسببت التحركات المكثفة لأمير موسوي في اتهامه من جانب نشطاء بـ “نشر المذهب الشيعي في الجزائر”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم