الرئيسية 5 الجزائر 5 الدرك الوطني يشن حملة مداهمة لأوكار الرذيلة بشاطئ تقورايت بتيبازة

الدرك الوطني يشن حملة مداهمة لأوكار الرذيلة بشاطئ تقورايت بتيبازة

العربي سفيان

شنت مصالح الدرك الوطني مساء السبت 29 أكتوبر حملة مداهمة لأوكار الرذيلة بشاطئ تقورايت بولاية تيبازة في ظل تحويل المكان إلى فضاء لممارسة الرذيلة.

ورافق مراسل “الجزائر اليوم”، مصالح الدرك الوطني التي قامت بحملة تفتيش مباغتة للمنطقة، وقامت بتوقيف العديد من مرتادي المكان وأغلبهم شباب في سن العشرينات والثلاثينات كانوا بداخل سياراتهم.

وينحدر أغلب الأشخاص الذين تم توقيفهم والتحقيق معهم من طرف مصالح الدرك، من ولاية وضواحيها، حيث جعلوا من سياراتهم غرف نوم لممارسة الفساد والأفعال المخلة بالحياء علنا، وهي الحالات التي وقفت عليها “الجزائر اليوم”.

وقام العديد من رجال الدرك بمداهمة المكان ومطالبة من بداخل السيارات بالنزول وتسليم وثائقهم، ليتبين أن أحدهم هو إطار في الدولة، حيث نزل فزعا من سيارته ومعه فتاة تبين بعد التحقيق معها أنها طالبة في العشرين من عمرها.

ووسط حالة من الذعر التي أصابهما سارعت الفتاة لترديد عبارة “والله مانزيد نعاود”، إلا أن الدركي فتش حقيبة يدها وأخرج بطاقة تعريفها، وتبين أنها تبلغ من العمر 20 سنة وتدرس في الطور النهائي..ولكن الدركي أطلق سراحهما لأن مرافقها مسؤول في الدولة.

وأوقفت وحدات كتيبة الدرك الوطني بتيبازة العديد من الأشخاص خلال عملية المداهمة، بعد ضبطهم متلبسين بممارسة الدعارة، ومكنت العملية التي شنتها الوحدات مدعومة بفصائل الأمن والتدخل على مستوى الشريط الساحلي لبلدية عين تقورايت تحت إشراف قائد الكتيبة من هدم وحرق الأكواخ المعدة للدعارة وتوقيف صاحبها الذي حرر ضده محضر باستغلال الشاطئ بدون رخصة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم