الرئيسية 5 اتصال 5 الدفع الالكتروني يتقدم بخطوات محتشمة في الجزائر

الدفع الالكتروني يتقدم بخطوات محتشمة في الجزائر

ليندة عبو

أخيرا تم إطلاق الدفع الالكتروني في الجزائر، ولكن بخطوات متواضعة جدا، وإجمالا فإن المعلومات المتعلقة بالخدمة غير متوفرة بما فيه الكفاية بالنسبة للمستخدمين، فضلا عن تخبط وكلاء الشركات(التجارة الالكترونية) المعنية، وعدم معرفتهم الجيدة لتشغيل هذا النظام الجديد. كما أن واجهات بعض هذه الشركات المعنية بالخدمة على الانترنت، لم يتم إعدادها بشكل تام.

خدمة الدفع الإلكتروني المنتظرة من قبل الجزائريين لم تطلق سوى قبل أسبوعين. وفي الحقيقة لم تنطلق الخدمة فعلا، بسبب الفجوات الكبيرة في مجال المعلومات التي تعترض المستخدمين.

بعض المعلومات الأساسية التي توفرها بوابة بطاقتي  Bitakati.dz باللغة الفرنسية تسمح بطلب البطاقة البينبنكية (CIB) وكلمة السر من بنك المستخدم. ولكن للمرور إلى مرحلة الدفع الإلكتروني الفعلية، فإن النهج ليس بالسهولة المتوقعة .

الدفع الإلكتروني، يفترض أنه يمكن المستخدمين من دفع فواتير المياه لدى مؤسسة المياه والتطهير الجزائر سيال (SEAAL) وفواتير الهاتف لدى شركات (جازي واتصالات الجزائر وأوريدو) وشراء تذاكر السفر من الخطوط الجوية الجزائرية، ودفع التأمينات بالنسبة لشركة أمانة للتأمينات والصندوق الوطني للتأـمينات الاجتماعية، كما هو موضح على “أين أستخدم بطاقتي” (“Où utiliser ma carte ?“) على موقع بطاقتي Bitakati.dz .

وتعتبر كل من مؤسسة المياه والتطهير الجزائر سيال (SEAAL) واتصالات الجزائر، بالنسبة للوزير المنتدب لدى وزير المالية، المكلف بالاقتصاد الرقمي وتطوير أنظمة الدفع، منتصر بوضياف، بمثابة عصب نظام الدفع الإلكتروني في الجزائر. فهما سيمكنا المواطن الجزائري من تجنب الوقوف في طوابير طويلة على مستوى الوكالات، كما سيتمكن المواطن أيضا من دفع مستحقات الفواتير خلال عطلة نهاية الأسبوع أو خلال الليل من بيته من خلال 4 خطوات بسيطة بعد الدخول إلى الفضاء الخاص بالزبون على موقع الشركة التي توفر الخدمة، ثم إدخال المعلومات الشخصية والرقم السري، ثم تأكيد العملية.

يبدوا أن كل شيء سهل، إلا أنه من الضروري توضيح بعد المراحل للمستخدمين وإظهار بوضوح فضاء الدفع الإلكتروني على موقع الانترنت المخصص للخدمة.

بالنسبة لبعض كبار الشركات التي طرحت الخدمة، توجد شركة المياه والتطهير للجزائر سيال (SEAAL) التي شرعت في حملة ترويج منذ عدة أشهر، حيث لجأت إلى إبراز مفتاح الدفع الإلكتروني على فواتير المياه والتطهير، والذي يتم إرساله مجددا مع كل فاتورة. ويتعلق الأمر بمفتاح يتكون من 22 رقم الذي يتوجب على المشترك إدخاله في 4 مساحات مختلفة يمكن الإطلاع عليها على صفحة أين أدفع فاتورتي بالبطاقة بينبنكية « Régler votre facture d’eau avec votre CIB »  على موقع شركة سيال (SEAAL) من أجل القيام بدفع الفاتورة إلكترونيا وذلك من خلال المرور بالمراحل المذكورة آنفا.

لقد أظهر مسح أجرته الشركة على زبائنها، قبولا لهذه الطريقة من الدفع، حيث أختار 57.9% من المشاركين في المسح الدفع الإلكتروني لتسوية المستحقات، مقابل 10.5 % ممن يرغبون في الدفع على مستوى الوكالات.

وعلى عكس موقع شركة المياه والتطهير سيال، التي فضلت وضع خدمة الدفع الإلكتروني على صفحتها الرئيسية على موقعها، فإن الخدمة لا تظهر على الصفحة الرئيسية لاتصالات الجزائر(AT). حيث يتوجب على المستخدم الذي يريد الدفع الالكتروني أن يبحث مطولا بين مختلف الأقسام قبل العثور على نافدة ” فضاء الزبائن” التي تعيد توجيه نحو شكلين من الاشتراك في خدمة الجيل الرابع اللاسكلي وخدمة إدوم(IDOOM) للهاتف الثابت والتدفق العالي، من أجل( تسيير وتعبئة والاطلاع على حساب الزبون)، ثم الزبائن الخواص أو المؤسسات، ولا يمكن القيام بخدمة الدفع الالكتروني، قبل إنشاء حساب من قبل الزبون.

 

حلول ميسرة لدى المتعاملين في الهاتف النقال

الدفع عبر البطاقات البينبنكية، تم إطلاقه منذ مدة، من طرف المتعاملين في الهاتف النقال(جازي، أوريدو، موبيليس)، في إطار شراكة مع بعض بنوك الساحة. إلا أن الإضافة الجديدة هذه المرة بعد الإطلاق الرسمي للخدمة، هي أن الدفع الالكتروني، باتا متاحا من خلال جميع زبائن المؤسسات البنكية الأعضاء في البطاقة البينبنكية(CIB).

وعمد المتعاملون الثلاث إلى إبراز الخدمة بطريقة يسيرة على صفحاتهم الرئيسية، ويتعلق الأمر بنافدة “أ- رسلي” (E-rselli) لـ موبيليس، و “ماي جازي” (MY DJEZZY) التي تحول نحو إ -فليكسي (E-FLEXY) إ- فاتورة (E-FACTURE)، و إ-ستروم (eStorm) للمتعامل أوريديو. ويتعلق الأمر بنفس الإجراءات بالنسبة للمتعاملين الثلاث. حيث يتوجب إنشاء حساب للمستخدم مرتبط برقم الهاتف الشخصي، حيث يطلب معلومات أساسية للتعريف بهوية المشترك على غرار (الاسم واللقب والعنوان). وفي فضاء الدفع الالكتروني للمتعاملين الثلاث، يتوجب على مستخدم البطاقة البينبنكية إدخال رقم الهاتف المراد تعبئته ومبلغ التعبئة قبل تأكيد العملية على موقع المتعامل. وانطلاقا من هذه المرحلة، ومهما كان المتعامل، فإن عمليات التأكيد تقوم بتحويل الجميع نحو قاعدة بيانات الدفع بالبطاقة البينبنكية (CIB) التابعة لشركة النقد الآلي والعلاقات التلقائية بين البنوك (SATIM) المسؤولة عن النقد الآلي في الجزائر. وعلى مستوى هذه المرحلة من عمليات الدفع الإلكتروني، يتوجب على الزبون رقم البطاقة البينبنكية (CIB) والرقم السري(le cryptogramme CVV2)  المتكون من الأرقام الثلاثة المسجلة على ظهر البطاقة، وتاريخ نهاية صلاحية البطاقة، والاسم ولقب صاحبها، وعنوانه، والرمز البريدي.

 

سونلغاز.. الغائب الأكبر!   

بالنسبة لشركة سونلغاز، وبحسب تصريحات وزير المالية حاجي بابا عمي، خلال الحفل الرسمي لإطلاق الخدمة، فإن الشركة لن تتأخر عن الالتحاق بخدمة الدفع الإلكتروني. حيث أضاف الوزير “سنعمل على التحاق سونلغاز”.

وعلى عكس فواتير شركة المياه والتطهير سيال، التي يمكن أدائها على مستوى أي وكالة داخل نفس الوe-pلاية، فإن فواتير سونلغاز، يتوجب دفعها في الوكالة التجارية للمشترك. وعادة ما تتوجب العملية تخصيص نصف يوم للقيام بالعملية، إذا كانت الوكالة التجارية لا تقع ضمن المسار اليومي للمشترك.

وعليه فإن الخدمة مرحب بها جدا، إلا شركات التوزيع للشرق والغرب والجزائر، لا تتيح إلى غاية اليوم سوى الإطلاع على الفاتورة consultation de la facture  عبر رابط تحويل نحو فرع (Elit Spa) (الجزائر للمعلومات التكنولوجية)، المكلف بنشاطات أنظمة الإعلام التابع لمجمع سونلغاز.

بحسب الوزير المنتدب لدى وزير المالية، المكلف بالاقتصاد الرقمي وتطوير أنظمة الدفع، منتصر بوضياف، بعد يومين من إطلاق خدمة الدفع الإلكتروني، تم تسجيل 260 عملية (لم يحدد ما إذا تمت العمليات من أفراد أو مؤسسات)، وتم تسجيل 6000 زيارة لموقع بطاقتيBitakati.dz  منهم 1000 من خارج الجزائر.

ومن بين 1300000 بطاقة بينبنكية(CIB) فقط 500000 بطاقة حصل أصحابها على الرقم السري. ويضيف المتحدث، أن حملة في هذا الاتجاه سيتم القيام بها لاحقا باللغات الثلاث، العربية والفرنسية والأمازيغية، عبر مختلف الوسائط، فيديو ورسائل نصية قصيرة، وعبر الرقم الأخضر 3020 الذي يمكن الاتصال به من الهاتف الثابت والنقال.