الرئيسية 5 حوادث 5 الرئيس بوتفليقة يعزي أسرة الفقيد محمد السعيد معزوزي

الرئيس بوتفليقة يعزي أسرة الفقيد محمد السعيد معزوزي

الجزائر اليوم

بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، برقية تعزية إلى أسرة المجاهد محمد السعيد معزوزي الذي وافته المنية الثلاثاء عن عمر يناهز 92 سنة، اشاد فيها بخصال ومناقب الفقيد.

وجاء في البرقية “ببالغ الأسى و الأسف تلقيت نبأ انتقال المجاهد محمد السعيد معزوزي إلى رحمة ربه و عفوه, بعد نضال طويل خاضه بشتى الوسائل ضد المحتل وهو لما يزل في ريعان الشباب، تضطرب بين جوانحه روح التضحية, و يتراءى في عينيه بريق الأمل في عالم الحرية والاستقلال، الذي لاح له أفقه المشرق غير بعيد فاندفع نحوه في جرأة و إقدام غير مبال بما فيه من ويلات و أهوال إلى أن أعتقل و عانى ما عانى من التعذيب و القهر في غيابات السجن الذي صار فيه عميد السجناء و أقدمهم لطول ما مكث فيه”.

وتابع قائلا :”و لم يفت ذلك في ساعده أو يضعف من عزيمته، بل زاده قوة وإيمانا بتحرير وطنه، فتحرير الأوطان من ربقة الاستعمار أغلى من كل غال في الدنيا، و بناؤه أسمى من كل سام في الحياة, لذلك فما إن انتصرت الثورة و إنزاح كابوس الاحتلال حتى إندفع كما فعل أول مرة, ينشط بجد و إجتهاد في بناء وطنه، الذي حلم به، و في الوصول به إلى أبعد ما يصل إليه أمله، فتفانى في عمله و أبلى فيه البلاء الحسن”.

وذكر رئيس الجمهورية أن الفقيد “حمل المسؤوليات الجسام و أدى المهمات النبيلة التي إضطلع بها في مختلف المجالات، خاصة عندما تولى وزارة العمل, و لكن الدنيا لا تدوم على حال و كل ما فيها إلى زوال، و لكل أجل كتاب, و هكذا انتهى به المطاف إلى أن يسلم الروح لبارئها تاركا في دنياه عملا جليلا، و لأهله و ذويه و رفاقه ذكرا جميلا، و ذلك هو ما يعزيهم فيه و يخفف عنهم ألم الحزن عليه”.

وأضاف رئيس الجمهورية في برقية التعزية “و إذ أعرب لكم جميعا عن خالص عزائي، ومقاسمتي إياكم ألم المحنة، أسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يجلله بوافر رضوانه و مغفرته, و أن يحله محلا يرضاه بين الصديقين  من عباده و حسن أولئك رفيقا، كما أسأله جل و علا أن ينزل في قلوبكم جميعا جميل الصبر و السلوان، وأن يعوضكم فيه خيرا، و يعظم لكم أجر الصابرين +إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب+”.

وختم الرئيس بوتفليقة برقية التعزية بالأية الكريمة “و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إنا إليه راجعون، أؤلئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة و أولئك هم المهتدون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم