الرئيسية 5 اتصال 5 السيارة في عصر القيادة الذكية المتصلة

السيارة في عصر القيادة الذكية المتصلة

بقلم: فريد فرح

يعتقد العديد من المحللين أن التقدم في تصنيع السيارات المتصلة أمر مثير للدهشة. منذ أكثر من خمس سنوات ، شهدنا إعادة تجديد جذري للسيارات. إن التقدم في التوصيل والكهرباء يخلق فرصًا جديدة في صناعة السيارات. تعمل وظيفة التنقل في لوحة المعلومات ، والأنظمة المدمجة، وتعميم توافق البلوتوث مع جميع عناصر لوحة القيادة على تحويل لوحة القيادة إلى قمرة قيادة طائرة حقيقية. في عام 2015 ، قدرت شركة ماكينزي أن عدد السيارات المتصلة بالشبكة سيرتفع بنسبة 30٪ سنوياً.

في عام 2018 ، شكلت السيارات المتصلة ما يقرب من 39 ٪ من السوق الأمريكية. ووفقا لتقديرات مكتب تصميم غارتنر، بحلول عام 2020 ، سيكون هناك 250 مليون مركبة متصلة على الطريق، “مما سيعطي السيارة المتصلة صورة لمحطة إنترنت الأشياء”. بحلول عام 2022 ، من المتوقع أن يتجاوز تغلغل السوق العالمي 80٪.

السحابة المتصلة، الهوائيات التي يمكنها مشاركة البيانات مع العديد من العقد داخل وخارج المركبة ، وأجهزة الاستشعار التي تخلق تجربة قيادة أكثر أمانًا وإفادة ، وشبكات بيانات قوية يتم نقلها السرعة وإتباع مفهوم الأنظمة المدمجة، هي العناصر التي ستحول ملامح السائقين ووكلاء السيارات. سوف يكتشف سائقو سيارة الغد، السيارات الذكية المجهزة بأنظمة مساعدة متقدمة للسائقين ، وأجهزة التحكم في السرعة التكيفية ، وأنظمة التحذير من مغادرة المسار، وأنظمة التعرف على العلامات المرورية ، والمساعدين. مراقبة البقع العمياء، وأجهزة استشعار الأمطار التي تجمع معلومات الطقس ، ومساعدين للأضواء الذكية. ستصبح السيارة المتصلة بشبكة سحابية هي أكثر محطة متنقلة للبيانات المتنقلة.

بحلول عام 2020 ، ستتضمن طرازات السيارات الذكية أكثر من 200 مستشعر لقياس البيانات داخل السيارة وفي بيئتها المباشرة.

ويقدر متنبّؤو التكنولوجيا أن السيارة الموصولة ستنتج أكثر من 4 تيرابايت من البيانات يوميًا. هذا سيدفع مشغلي شبكات الهاتف النقال إلى الاستثمار أكثر في شبكات عالية السرعة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم