الرئيسية 5 الجزائر 5 الطيب البكوش يندد بحملة تستهدف علاقته ببوتفليقة والسبسي وملك المغرب!

الطيب البكوش يندد بحملة تستهدف علاقته ببوتفليقة والسبسي وملك المغرب!

*أمين عام اتحاد المغرب العربي يدافع على حلم الأجيال

طاهر خليل

أدان الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش “حملات إعلامية مغرضة، تكثفت في الفترة الأخيرة، تستهدفني كأمين عام لاتحاد المغرب العربي تروّج أساسًا لإنهاء مهمتي على رأس هذه المؤسسة المغاربية العريقة قصد إرباك الجهود المبذولة من أجل تنشيطها وتطويرها”.

وكشف الطيب البكوش، في بيان ناري، وصلت نسخة منه لموقع “الجزائر اليوم” أن ما يواجهه من انتقادات حادة، هو امتداد لحملة صاحبت ترشيحه في بدايات السنة الماضية بالتشكيك في قبوله منصب أمين عام لاتحاد المغرب العربي أو بالتلميح إلى إمكانية تراجع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي عن هذا الترشيح.

ووصف أمين عام اتحاد المغرب العربي أنباءً تحدثت عن تحرك الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، لتغييره بالأراجيف التي تمس من هيبة الدولة التونسية وسمعة رجالاتها ومصداقيتها مع أشقائها المغاربيين وتستهدف -على حد تعبيره- إثارة البلبلة وإرباك خيارات تونس ومسار حكومتها وبثّ الفتنة بين مسؤوليها.

وهاجم وزير الخارجية التونسي السابق جريدة إلكترونية “تبث من فرنسا وتديرها أوساط تخدم مصالح جهات لها أجندات منحازة، وتنقل عنها صحف ومجلات إلكترونية وورقية تونسية عديدة دون تثبٌت من مدى صحة ما تروّجه من أخبار زائفة هدفها أساسًا إثارة البلبلة وإرباك خيارات الدولة التونسية ومسار حكومتها وبثّ الفتنة بين مسؤوليها”.

ومضى البكوش بالقول: إنما نُسب للإخوة الجزائريين من استياء لأنني حسب بعض هذه الصحف قد صوّتُ ضد الجزائر سنة 1986 كأمين عام للاتحاد العام التونسي للشغل فهو ينِمّ إما عن جهل أو عن سوء نيٌة لأنني لم أكن في هذا التاريخ أمينا عاما ولا علم لي بمثل هذا التصويت الوهمي.

ورفض مسؤول الاتحاد المغاربي تأويلات تعرض لها خطاب العاهل المغربي محمد السادس أمام القمة 28 للاتحاد الأفريقي بأديسا أبابا من ذكر لأزمة اتحاد المغرب العربي وتعثّر مساره منذ تأسيسه.

وتأسّف البكوش لكون “جلّ وسائل الإعلام  لم ترَ منه إلا الجانب السلبي ولم تتبين مقاصده البعيدة المتمثّلة بالخصوص في تحفيز جميع الأطراف المعنيّة لتجاوز العوائق والسّعي بجّد إلى تحقيق حلم الأجيال التي ناضلت من أجل أهدافه النبيلة في التكامل والاندماج”.

وفنّد رفض العاهل المغربي استقباله في القصر الملكي ولو لمرة واحدة منذ انتخابه أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي، مفيدًا أنه لم يطلب مقابلة محمد السادس لأسباب لها علاقة حسبه بأجندة حكومية ورسمية مكثفة.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم