الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 القرض الاستهلاكي يعود رسميا هذا الخميس!

القرض الاستهلاكي يعود رسميا هذا الخميس!

نسرين لعراش

بات بإمكان جميع البنوك التجارية العاملة في الجزائر الشروع في قبول ملفات طلب القرض الاستهلاكي الذي أمر رئيس الجمهورية خلال اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء 30 ديسمبر، حكومة عبد المالك سلال بالإسراع في بعثه، وهذا بعد صدور القرار الوزاري المشترك الذي وقعه وزير الصناعة والمناجم ووزير التجارة ووزير المالية، ونشر في العدد الأول لعام 2016 من الجريدة الرسمية للجمهورية الجزائرية.

وقال بوعلام جبار، الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية ورئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية، أن قيمة القرض الاستهلاكي يمكن أن تصل إلى 2 مليون دج(200 مليون سنتيم).

وينص القرار على أن المواد المؤهلة للاستفادة من القرض الاستهلاكي هي المنتجات التي تصنعها الممارسة لنشاط فوق التراب الوطني التي تقوم بإنتاج وتركيب السلع الموجهة لخواص في الجزائر، كما يجب على المؤسسات التي ترغب في الانضمام لهذا الجهاز التقرب تختاره لإتمام الإجراءات اللازمة للاستفادة القرض الاستهلاكي، كما يشترط في منح القرض الاستفادة الاستهلاكي تقديم فاتورة للزبون مرفقة بشهادة الضمان تمنحها المؤسسة الممارسة لنشاط الإنتاج فوق التراب الوطني، تثبت أن السلعة التي هي موضوع طلب القرض تنتج أو تركب في الجزائر.

ونص القرار أيضا على أن القائمة يمكن تحيينها عند الحاجة بناء على الطلبات التي تقدمها المؤسسات وتصادق عليها لجنة وزارية مشتركة(المالية والصناعة والمناجم والتجارة.)

وتضمن الملحق الذي أرفق بالقرار 7 شعب صناعية من المنتجات المصنعة في الجزائر أو التي تم تركيبها محليا وهي:

1- الأجهزة الكهربائية والكهرومنزلية: أجهزة التلفزيون والفيديو والصوت وإلام بي 3 والتصوير والكاميرات وأجهزة التسخين والتكييف والثلاجات وأجهزة الطبخ والتنظيف المنزلي وكذا الأجهزة الكهرومنزلية الصغرى.

2- الهواتف والهواتف الذكية واللوحات الالكترونية: الهواتف والهواتف الخليوية واللوحات.

3- السيارات والدراجات النارية ذات المحرك الحراري: السيارات السياحية الخاصة والدراجات النارية والدراجات النارية ثلاثية العجلات.

4- الأجهزة المكتبية ومعالجة المعلومات: الحواسيب وأجهزة الإعلام الآلي ولوازمها.

5- الأثاث الخشبي الموجهة للاستعمال المنزلي: الأثاث ولواحقه المصنوع من الخشب لوحده أو مع مواد أخرى والموجهة للاستخدام المنزلي.

6- أقمشة التأثيث والزرابي والأفرشة.

7- الخزف والخزف الصحي.

وكانت الحكومة منعت العمل بالقرض الاستهلاكي بموجب قانون المالية التكميلي 2009 بغرض التحكم في الواردات والحد من مستوى مديونية العائلات.

ويهدف إعادة إطلاق القرض الاستهلاكي إلى تشجيع استهلاك المنتجات محلية الصنع وجهاز الإنتاج الوطني في سياق مساعي الجزائر لتنويع اقتصادها والحد من الواردات.

ويقتصر القرض الاستهلاكي في صيغته الجديدة التي تم إدراجها في المادة 88 من قانون المالية 2015 على السلع المنتجة او المركبة محليا.

ويمكن للقرض أن يغطي كامل سعر المنتج -حسب رغبة المقترض- لكنها ستكون مرفقة بنسبة فوائد تجارية (غير مخفضة).

ولا يشترط في المنتجات التي يمكن اقتناؤها بواسطة هذا القرض أي نسبة اندماج وطني محددة.

وقام بنك الجزائر بإنشاء مركزية المخاطر للمؤسسات والعائلات قصد ضمان الملاءة المالية للمستهلك-المقترض.

وبموجب المرسوم التنفيذي المتعلق بالقرض الاستهلاكي فإنه على مداخيل المقترض تغطية مستحقات القرض في مدة لا تقل عن 3 أشهر ولا تتجاوز 60 شهرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم