الرئيسية 5 اتصال 5 القمة الإفريقية للأمن الإلكتروني بوهران: جازي تقدم خبرتها ونظرتها

القمة الإفريقية للأمن الإلكتروني بوهران: جازي تقدم خبرتها ونظرتها

عبد القادر زهار

قدم متعامل  الهاتف النقال جازي رؤيته وخبرته في مجال الاقتصاد الرقمي حتى يتمتع بالسيادة والأمان، وهذا خلال مشاركته في القمة الافريقية للأمن الإلكتروني كممول بلاتيني في الفترة ما بين 3 و5 أفريل بوهران.

وتحت عنوان “اقتصاد رقمي سيد وآمن” استعرض مدير الاستراتيجية التكنولوجية لدى جازي إيدير بهاء فضيل، الخطوط العريضة لنهج الشركة في هذا المجال، وهذا خلال القمة الافريقية للأمن السيبراني المنعقدة في وهران، وهي السياسة التي ترتكز بالأساس على التحكم في البيانات والمنشآت.

وفي البداية أعطى المتحدث لمحة عامة واسعة عن الاقتصاد الرقمي من وجهة نظر متعامل الاتصالات الذي يمر بعملية التحول الرقمي.
وقال: “لقد حول العالم الرقمي صناعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو يحوّل صناعات أخرى مثل النقل والصحة والفندقة، مؤكدا ان هذا التحول يجعل من المتعامل ليس مشغلا هاتفيا فقط بل شركة اتصالات تقدم خدمات رقمية.

ومن الآن فصاعدا ،فإن “إنشاء وتوليد القيم يستند إلى شقين اثنين، الأول هو  “الخدمات عبر الإنترنت (االتخزين السحابي)، من خلال قربها من الزبون”، و “تحليل البيانات” الذي يسمح “بتحويل كامل للأعمال وتوليد إيرادات جديدة”، وهي التيا ساهمت في ظهور عمالقة مثل أيبر و التي أنجبت عمالقة مثل “أوبر” وAirbnb و فيسبوك وغوغل.

ومن أجل “الاستفادة من فوائد التحولات، يشرح إدير بهاء فضيل أن “قلب الاقتصاد الرقمي الآمن والسيادي هو إتقان البيانات والبنى التحتية”، وهذه هي بالضبط “سياسة جازي في هذا المجال”، أي “تطوير استراتيجية رقمية تعتمد على نشر مراكز البيانات وحلول تحليل البيانات” الخاصة بالشركة.

التحكم في البيانات

ويعمل جازي على نشر جيل جديد من الخوادم في إطار عملية عصرنة مركز البيانات الخاص بها المتواجد في مقر المتعامل.

هذه العملية رافقها برنامج مكثف لتدريب القدرات البشرية الحالية، ولكن أيضا من خلال توظيف قدرات معينة لإدارة مركز البيانات، ومحاربة محاولات الاختراق، ولكن بشكل خاص “تحليل” وتحديد بنية البيانات الناتجة عن 16 مليون مشترك التي يحصيها المتعامل.

ومن خلال هذه الاستراتيجية التي تستند على “إتقان البيانات والبنية التحتية”، فإن جازي الشركة الرقمية الرائدة في الجزائر، ترغب في تقديم مساهمة قوية في تطوير الاقتصاد الرقمي الوطني” مع “خدمات مبتكرة” مثل التخوين السحابي المخصص للشركات.

وبالتالي ووفقا لإيدير بهاء فضيل فإن ” “أعمدة جازي لاقتصاد رقمي سيادي” هي “اتصال أفضل (3G و 4G)” ، ووصول آمن بالكامل ويمتمع بالجودة، و “تحليل البيانات” من أجل خلق القيمة ، وتوجيه وإثراء الأعمال “، و” الخدمات المبتكرة “عن طريق” البنى التحتية والخدمات السحابية “.

وكانت استراتيجية المتعامل في الاقتصاد الرقمي وأمن البيانات محور اهتمام مداخلة فينشينزو نيشي ، الرئيس التنفيذي لجازي في الدورة السادسة للقمة الأفريقية حول الأمن السيبراني التي عقدت في وهران.

وقال مسؤول جازي “نحن مقتنعون بأهمية حماية أنفسنا وأعمالنا، وحماية حياتنا اليومية، والهجمات التي تشهدها الشركات، التي يتعر ض لها الجميع حاليا”،

ووفق نيشي وحسب ما كشفت عنه صحيفة يومية ناطقة بالفرنسية فإن نحو 80 بالمائة من شركات القطاع العمومي تعرض لهجمات تضر بنشاطاتها.

وأضاف “نريد من خلال التجربة التي لدينا بالفعل في بلدان أخرى (في إطار مجمع  VEON)، أن نكون قادرين علىنقلها إلى هنا في الجزائر والمساهمة في تطوير النظام الاقتصادي الجديد والاقتصاد الرقمي الجديد الذي هو جزء من أولويات الحكومة والاتجاهات التي قدمها رئيس الجمهورية في هذا القطاع “.

وتابع نيشي بالقول “كجزء من “هذا الانفتاح على أفريقيا”، يعتقد رئيس شركة “جازي” أن “للجزائر دورا مهما للغاية تلعبه” في منطقة جنوب الصحراء الكبرى….ومن خلال خبرتنا ، يمكننا العمل مع العديد من الدول التي تحتاج، مثلنا، لمواجهة جميع الهجمات الضارة”.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم