الرئيسية 5 اقتصاد وأعمال 5 المدرسة العليا الجزائرية للأعمال (ESAA)تفتح تخصصات جديدة في الموسم الدراسي المقبل
فرنسا
الجزائر-فرنسا

المدرسة العليا الجزائرية للأعمال (ESAA)تفتح تخصصات جديدة في الموسم الدراسي المقبل

الجزائر اليوم

أعلنت المدرسة العليا الجزائرية للأعمال(ESAA)  الأثنين 13 جوان، عن إضافة تخصصات جديدة بجداية من الدخول الجامعي القادم.

وقالت المدرسة في بيان لها، أنها تضيف معلما هاما في مسيرتها المهنية الذي يلعب دورا رئيسيا في التكوين الجامعي بتوسيع دليلها العلمي بداية من الموسم الدراسي المقبل (2016-2017) بشهادة ليسانس في علوم التسيير مع جامعة ليل 2 الفرنسية إضافة إلى شهادات ماستر متخصصة جديدة.

وتمنح المدرسة فرصة جديدة للطلاب بإرسال طلب التكوين الحصري، هذه المبادرة فتحت لأول مرة في الجزائر، كما تم السماح للمدرسة العليا الجزائرية للأعمال بالظهور في الساحة الجامعية الجزائرية من خلال التعاون الجزائري-الفرنسي، حيث تركز المدرسة على سمعتها للتميز وتعزز تواجدها ومركزها، فالمدرسة العليا الجزائرية للأعمال هي مدرسة  للتكوين العالي تحت وصاية الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة التي يرأس مجلس إدارتها محمد العيد بن عمر، لتكوين طلبة المدرسة حسب المعايير الدولية الصارمة واستهداف الكفاءة والابتكار، من خلال دليلها المعرفي الواسع والمحدد من طرف طلابها في التدرج وما بعد التدرج.

وتحاول المدرسة العليا الجزائرية للأعمال أن تشمل عدة تخصصات وتكون قريبة من التعليم والبيئة الاقتصادية في آن واحد، من خلال إنشاء روابط مع المؤسسات.

للتذكر فان المدرسة قد تأسست بإرادة سياسية من الحكومتين الجزائرية والفرنسية لتقوية الشراكة في مجال التعليم العالي المستوى، فهي رمز للنجاح من ناحية التعاون الرئيسي الثنائي في قطاع التعليم العالي.

وتعتبر المدرسة العليا الجزائرية للأعمال، مؤسسة عمومية جزائرية تم تأسيسها في 13 جويلية 2004 بموجب اتفاق حكومي جزائري – فرنسي، تمت المصادقة عليه بمرسوم رئاسي يتم تجديده بتوقيع تعديل من طرف الوزيرين الفرنسي والجزائري المكلفين بالتعليم العالي، كما تم مؤخرا مع السيد الطاهر حجار والسيدة نجاة فالو بلقاسم خلال اللجنة الحكومية رفيعة المستوى  (CIHN) التي جمعهما في 10 افريل 2016 بالجزائر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم