الرئيسية 5 الجزائر 5 المعارضة تفشل في اسقاط قانون المالية ونواب الافلان يذرفون الدموع
احتجاجات حزب العمال على قانون المالية 2016

المعارضة تفشل في اسقاط قانون المالية ونواب الافلان يذرفون الدموع

عبد الوهاب بوكروح

صادق نواب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي على مشروع قانون المالية 2016 بعد جلسة ساخنة شهدت عراكا بالأيدي بين نواب الموالاة والمعارضة.

وأمتد النقاش قبل المصادقة لأزيد من 6 ساعات في اطول جلسة ماراطونية في تاريخ قوانيني المالية منذ التعددية السياسية في البلاد.

وشهدت جلسة المصادقة انسحاب كل الكتل البرلمانية المعارضة من اسلاميين ونواب عمال وجبهة قوي اشتراكية من القاعة.

وقال نواب  إن النصاب القانوني لم يكتمل خلال التصويت بسبب غياب 120 نائبا عن جلسة التصويت على المشروع الذي اسال الحبر الكثير.

ولوحظ الكثير من نواب جبهة التحرير وهم يذرفون الدموع بعد المصادقة  على المشروع في تعبير منهم على أنه ما البيد حيلة ولكن توجيهات الحزب ارغمتهم بحسب تعبير البعض.

ومباشرة بعد المصادقة حاولت احزب المعارضة تنظيم احتجاج امام المجلس إلا أن الشرطة التي طوقت المكان قبيل نهاية الجلسة حالت دون ذلك.

وشوهد غير بعيد عن قبة البرلمان تواجد مكثف على غير العادة لعشرات عناصر مكافحة الشغب في سيارات وحافلات متوقفة بالقرب من المجلس.

وسيعرض المشروع بداية من الاسبوع القادم على نواب مجلس الأمة للمناقشة والتصويت، وفي حال عدم الاعتراض سيعرض على الرئيس بوتفليقة للمصادقة النهائية.

ووصف وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة العراك الذي شهدته الجلسة بالتدافع الديمقراطي كما اراده رئيس الجمهورية.

ودعا نواب معارضون الرئيس بوتفليقة لإسقاط النص حفاظا على وحدة الجزائر ومصالح الشعب وحماية للمال العام من افتراس اصحاب رؤوس الأموال والشركات متعددة الجنسيات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم