الرئيسية 5 الأخبار 5 المغرب يغلق المكتب العسكري لبعثة الأمم المتحدة ويطرد موظفيه في الصحراء الغربية

المغرب يغلق المكتب العسكري لبعثة الأمم المتحدة ويطرد موظفيه في الصحراء الغربية

توفيق سلامة
أعلنت الأمم المتحدة في بيان لها اليوم الأربعاء 23 مارس، إغلاق مكتب الاتصال العسكري في الداخلة بالصحراء الغربية بطلب من المغرب، وإخلاء المراقبين العسكريين الثلاثة المكلفين، ويعتبر هذا الإجراء خطوة جديدة من التوتر الدبلوماسي بين الأمم المتحدة والمغرب بشأن الصحراء الغربية.
وأوضح مساعد الناطق باسم الأمم المتحدة أن الرباط أمهلت المراقبين الثلاثة 72 ساعة لمغادرة المملكة.
وأضاف قي ذات السياق “إنه الطلب الأول الذي يستهدف مباشرة المكون العسكري للبعثة”. واتهم المغرب بالتنكر لالتزاماتها الدولية وقال إن طرد المراقبين العسكريين “سيجعل الحوار المباشر أصعب مع الجيش المغربي خصوصًا لمراقبة وقف إطلاق النار الساري منذ 1991”.
وتجدر الإشارة إلى أن المغرب طرد القسم الأكبر من الخبراء المدنيين الدوليين التابعين للبعثة وهم 73 شخصًا. ونُقل المدنيون الذين شملهم القرار إلى “لاس بالماس” في جزر الكناري أو منحوا إجازة.
وتضم بعثة الأمم المتحدة 500 مدني وعسكري وانتشرت العام 1991 لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار والإعداد لاستفتاء تقرير  المصير عن مصير الصحراء الغربية، الأمر الذي ترفضه الرباط.
وبدأ التوتر الأخير إثر زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بداية الشهر الجاري مخيم للاجئين الصحراويين في الجزائر، أثار فيها غضب المغرب لاستخدامه مصطلح “احتلال” في توصيف الوضع في الصحراء الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم