الرئيسية 5 اتصال 5 المغرب يهاجم الجزائر مجددا ويلومها على غلق الحدود لحماية شعبها من المخدرات
الخارجية الجزائرية ترد على افتراءات المغرب

المغرب يهاجم الجزائر مجددا ويلومها على غلق الحدود لحماية شعبها من المخدرات

إبراهيم لعمري

هاجم المغرب مجددا الجزائر في بيان رسمي مجددا، محاولا إقحامها في صراعه مع جبهة البوليساريو، ولام المغرب الجزائر في قراراها الداخلي القاضي بغلق حدودها البرية لحماية شعبها من المخدرات المنتجة بالمملكة وهو دليل أخر على فقدان نظام المخزن لأعصابه واتساع مشاكله الداخلية.

ووصفت الخارجية المغربية في بيان نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، حفل إحياء جبهة البوليساريو للذكرى 45 لتأسيسها في تيفاريتي بالاستفزازي، كما قالت الرباط أنها راسلت مجلس الأمن حول هذه الاحتفالات حيث جاء في البيان وفي هذا الصدد، فقد راسل المغرب رسميا، بهذا الشأن، رئيس مجلس الأمن الدولي وأعضاء المجلس، والأمين العام للأمم المتحدة والمينورسو، وطلب منهم تحمل مسؤوليتهم، واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لهذه التحركات غير المقبولة.

وهاجم المغرب مجددا الجزائر في قوله “إن هذا التصعيد يتم بمباركة وتواطؤ من بلد جار، عضو في اتحاد المغرب العربي، ولكن يخرق ميثاقه في مناسبتين: بإغلاق الحدود، وباستقبال حركة مسلحة على أرضه ، تهدد الوحدة الترابية لدولة أخرى عضو في الاتحاد”، والغريب في الأمر أن المغرب يذهب بعيدا حين يوجه الاتهام بشكل مباشر للجزائر محاولا إدخالها في صراعه مع جبهة البوليساريو والتي تعتبر قضية تحرير آخر مستعمرة من القارة الإفريقية.

وجاء تهجم المغرب على الجزائر كرد واضح وصريح على دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان أصدره المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك جاء فيه أن الأمين العام يتابع عن كثب تطورات الوضع في الصحراء الغربية، دون أن تحدد الأمم المتحدة الأسباب التي دفعتها لإصدار هذا البيان ووفقاً لدبلوماسيين، فإن واشنطن تحت قيادة مستشارها الجديد حول الأمن القومي جون بولتون ، تعتزم أن تضع أقصى قدر من الضغط لتحقيق نتائج في الصحراء الغربية ، قائلة إن هذا الصراع دام طويلاً.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم