الرئيسية 5 اتصال 5 المنتدى على فوهة بركان: “رجال أعمال يعارضون دعم حداد لعهدة 5 دون استشارتهم”

المنتدى على فوهة بركان: “رجال أعمال يعارضون دعم حداد لعهدة 5 دون استشارتهم”

* الاتحاد العام للعمال الجزائريين يرفض تحويل المنتدى إلى نقابة

 وليد أشرف

كشفت مصادر من داخل منتدى رؤساء المؤسسات أن المكتب التنفيذي للمنتدى “لم يتدارس إعلان مساندة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة في اجتماعه الأخير” وأن “إعلان الدعم كان قد اتخذه علي حداد بشكل متفرد دون استشارة عامة داخلية كما يُفترض في مثل هذه الخطوات”.

وقالت المصادر أيضا ” من غير المناسب سياسيا اعلان مساندة الرئيس باسم تنظيم ينشط بشكل غير شرعي حاليا، فهذا يُعتبر مساسا صارخا بسمعة الرئيس”.

وقالت مصادر “الجزائر اليوم” إن” الرئيس بوتفليقة أرسل إشارات سياسية عديدة توحي بضرورة استعمال رجال المال لصورة الرئيس سياسيا، مثلما سبق وتجسد هذا الإيحاء في واقعة رجل الأعمال بهاء الدين طليبة حينما عاقبه الآفلان على إعلانه مساندة الرئيس” .

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

وتأتي خطوة اعتراض رجال أعمال على اعلان علي حداد مساندته للعهدة الخامسة في “سياق خاطئ وتوقيت سيء للغاية خاصة وأن رجال الاعمال يمرون بأسوأ وضع سياسي منذ مجيء بوتفليقة للحكم بعد انفجار عدد من الفضائح اضطرته إلى إجراء عملية جراحية على سرايا دوائر امنية وعسكرية وتنفيذية وقضائية عميقة”.

ويعيب بعض المنتمين إلى منتدى رؤساء المؤسسات، على الرئيس علي حداد، ارتكابه خطأ في التوقيت والسياق بينما الرأي العام يتداول صلاحية اعتماد منتدى رجال الأعمال، الذي لم ينله بعد وخاصة بعد تردد وتخبط وزير العمل الضمان الاجتماعي، مراد زمالي، الذي لم يتلقى بعد الضوء الأخضر لاعتماد المنتدى كنقابة.

ومن جانبه، قال محمد بايري، نائب رئيس المنتدى في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، إن القرار الذي اتخده المنتدى كان بإجماع أعضاء المجلس التنفيذي وممثلي الولايات الـ48 بدون أية معارضة عكس ما يتردد في الكواليس، مشيرا إلى أن 3000 منخرط في المنتدى يدفعون اشتراكاتهم بشكل منتظم ولم يعرب أي منهم عن معارضتهم للخطوة التي اتخدت في شأن مساندة عهدة جديدة للرئيس بوتفليقة.

وأكد محمد بايري، أن المنتدى لم يطالب الرئيس بعهدة خامسة، بل طالب بالإستمرارية بالنظر للعمل المنتظر في مجال تطوير المقاولة ومناخ الأعمال في الجزائر عموما، مشددا على أن المنتدى قرر دعم ولاية جديدة للرئيس بوتفليقة إذا رغب هو في ذلك وأعلن أنه سيترشح.

وطالب بايري، الأصوات التي تتحدث وتنتقد قرارات المنتدى في الكواليس عليها الخروج إلى العلن والتعبير صراحة عن موقفها من قرارات علي حداد أو المجلس التنفيذي.

 

الاتحاد العام للعمال الجزائريين يرفض تحويل المنتدى إلى نقابة

وتحدثت مصادر جد مطلعة لـ”الجزائر اليوم”، أن الإتحاد العام للعمال الجزائريين بقيادة عبد المجيد سيدي السعيد، يعترض بقوة على قرار تحويل منتدى رؤساء المؤسسات إلى نقابة، بسبب النوايا الحقيقية لعملية التحول والمتمثلة في رغبة المنتدى القوية في الدخول في مجلس إدارة صناديق الضمان الاجتماعي.

وينص القانون الجزائري على ضرورة تمثيل نقابي متوازن في مجلس إدارة صناديق الضمان الاجتماعي الذي يسيطر عليه حاليا الاتحاد العام للعمال الجزائريين بمجموع 18 مقعدا من مجموع الـ25 الذي يتكون منها المجلس.

ويضيف مصدر “الجزائر اليوم” أن أصل مشكلة تورط عبد المجيد سيدي السعيد في قضية بنك الخليفة، يتعلق بسيطرة الاتحاد العام للعمال الجزائريين على مجلس إدارة الصناديق وتفرد سيدي السعيد بقرار إيداع أموال الصناديق في بنك الخليفة بدون استشارة باقي أعضاء المجلس وهم أقلية 7 أعضاء مقارنة مع 18 مقعدا لصالح سيدي السعيد.

واعتبر مصدر من داخل المنتدى أن خطوة علي حداد ” تعتبر خطأ فادحا يمس بسمعة الرئيس في توقيت حساس للغاية”.

وتساءل بعض زملاء علي حداد، حول جدوى مساندة الرئيس بوتفليقة ” بينما هو ليس في حاجة إليهم ولا يستمد شرعيته من أموال رجال الأعمال”.

هذا وأعلن بعض رجال الاعمال في خطوة تحفظية براءتهم مما أقدم عليه رئيسهم علي حداد، كاشفين أن الرجل “كان قد أعد كلمته مسبقا قبل الاجتماع دون أن يعرضها للنقاش أو الاستشارة”.

وأستغرب بعض أعضاء المنتدى، الإنقلاب على المواقف التي ألتزم بها قبل ثلاث سنوات بعدم الخوض في  المسائل السياسة والاهتمام فقط بالاقتصاد، قبل أن يتحول المنتدى إلى الانخراط في مبادرة جبهة التحرير الوطني القاضية بتأسيس جبهة وطنية، والحديث بقوة عن العهدة الخامسة على الرغم من التحذيرات الموجهة للأحزاب في هذا الشأن والتي مفادها عدم الحديث عن عهدة خامسة، والحديث فقط عن الاستقرار والاستقرار.

 

 

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم