الرئيسية 5 اتصال 5   الهواتف الذكية الاستثنائية كهاتف “إل جي في 30 أس ثينك” لتعزيز فئة منتجات
ال جي
هاتف ال جي

  الهواتف الذكية الاستثنائية كهاتف “إل جي في 30 أس ثينك” لتعزيز فئة منتجات

سمير بولعيون

تحدث الرئيس الجديد لشركة “إل جي إلكترونيكس” للاتصالات المتنقلة، هوانج يونغ هوان، خلال المؤتمر العالمي للجوال المقام ببرشلونة، عن أهمية تلبية الاحتياجات الحقيقية للمستخدمين من خلال تعزيز ثقتهم بعلامة “إل جي” التجارية والتركيز على أهم التقنيات.

ووأوضح البيان الصادر عن الشركة وتسلم موقع “الجزائر اليوم” على نسخة منه أنه ستلعب المنتجات الاستثنائية عالية الجودة التي تعتمد مثل على الأجهزة المتميزة الناجحة مثل هاتف “إل جي في 30 ثينك” دورًا هامًا في تحقيق هذا الهدف في تصريح رئيس شركة.

وأضاف السيد هوانج قائلا: “يرغب معظم مستخدمي الهواتف الذكية اليوم في الحصول على تجربة استخدام رائعة تعكس بشكل عملي طريقة العمل واللعب. “ينتظر زبائن إل جي من هواتفنا أن تتفوق في أربع تقنيات أساسية نسميها الـ ـ أ ب ج د- وهي الصوت، والبطارية، والكاميرا، وشاشة العرض. وسنقوم بإعطاء الأولوية لهذه التقنيات ليس فقط في منتجاتنا الجديدة، بل في منتجاتنا الاستثنائية أيضا بدءا من هاتف “إل جي في 30 ثينك” الذي نقوم بعرضه هنا في برشلونة.”

وستقدم شركة “إل جي” ومن خلال الاستفادة من منصات الهواتف الذكية التي أثبتت فعاليتها وتوافرها بشكل جيد ببرامج إضافية وإضافات تجميلية، تجربة امتلاك هواتف ذكية مرضية وطويلة الأمد لزبائنها الحاليين. وستجذب الميزات المنتقاة بعناية وانتقاء الألوان الفريدة من نوعها التي تجعل أجهزة إل جي تتفوق على الأجهزة المنافسة، انتباه زبائن جدد في حين أن جودة المنتجات المعززة وخدمات ما بعد البيع كتحديثات ميزات الذكاء الاصطناعي التي تعطي للمستخدمين أسبابا إضافية لاختيار منتجات إل جي عند التسوق لشراء هاتف ذكي جديد.

وتعد جودة الصوت، أحد أكثر الميزات التي يتم تجاهلها في الهواتف الذكية المتطورة، وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل المستهلكين يختارون هواتف إل جي. سيستمر تعزيز وتطوير التقنية المتقدمة لشركة إل جي في الأجهزة المستقبلية، كما سيكون لتطوير تقنيات أفضل للبطاريات بالشراكة مع الشركة الرائدة في هذا المجال “إل جي شيم” الأولوية القصوى. لن تقود صناعة كاميرات إل جي للهواتف الذكية فقط للابتكار من خلال عدسات أفضل وأداء منخفض ومعزز للإضاءة، بل ستصبح أكثر ذكاءً بفضل إضافة الذكاء الاصطناعي والتمكين من التقاط الصورة المثالية دون إخفاق. وباعتبارها رائدة عالمية في مجال عرض الإلكترونيات الاستهلاكية، ستشهد تقنيتا “أل سي دي” و “أوليد” استثمارات كبيرة في مجال البحث والتطوير.

عن نفس الموضوع أضاف هوانج: “لقد تطورت سوق الهواتف الذكية بشكل ملحوظ خلال العقد الماضي، والتحدي الآن هو تحديد وجهتنا إلى الأمام في العقد المقبل.”

“هناك عدد قليل جدا من الشركات في مثل خبرة وتجربة وتنوع المعرفة بالمنتجات مثل شركة إل جي. هدفنا هو تثبيت بصمتنا في مجال الهواتف النقالة والازدهار في هذه البيئة بفضل قدراتنا في مجال الذكاء الاصطناعي.”

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم