الرئيسية 5 اتصال 5 الهواتف الذكية ستكلف أكثر

الهواتف الذكية ستكلف أكثر

بقلم فريد فارح

لقد وفرت سلسلة القيم في صناعة التكنولوجيات الرقمية مكانة خاصة لمصنعي الهواتف الذكية، وهي مكانة التجديد والابتكار التكنولوجي.

فمنذ عدة شهور قطعت شركات أبل وسامسونغ ومصنعون صينيون خطوات في هذا المجال، ونجحوا في في بيع هواتفهم بأسعار جد تنافسية، وخصوصا تتبع الاستعمال اليومي لهذه الهواتف من طرف مستخدميها.

في غضون ذلك ومنذ مطلع العام الجاري، أصيب المستهلكون الراغبون في الحصول على هاتف ذكي من الطراز الفاخر بإحباط شديد بسبب الاسعار التي تخطت في معظمها 900 دولار.

ووفق دراسة حديثة للمجمع الالماني GFK، المتخصصة في البحث حول الاستهلاك، فإن متوسط سعر هاتف ذكي من المنتظر ان يترفع بنحو 6 بالمائة لينتقل إلى 324 دولار.

وكانت بيانات صناديق الزبائن هي المصدر المرجعي للمعلومات لهذه الدراسة، وعلى اختلاف مستوياتهم، فإن الفاعلين في صناعة النقال يرون في هذا الارتفاع في الاسعار بأنه خبر مفاجئ، كون سعر الهاتف الذكي وخاصة سعر المنتجات الإلكترونية بصفة عامة يتجه نحو الانخفاض مع مرور الوقت.

وساهم في هذا التراجع في الاسعار تخفيض تكاليف التصنيع التي تسببت فيها عمليات النتاج الواسعة للمكونات الالكترونية.

وهذه القفزة الصناعية ساهمت في بروز فاعلين تنافسيين في السوق العالمي للأجهزة النقالة.

وكان الطلب على الهواتف الذكية الذي لا يتوقف على التزايد في بلدان ناشئة على غرار الهند والصين، وهذه الوضعية ساهمت في بروز منافسين محليين الذين نحجوا في جذب الكثير من الزبائن في هذه المناطق، ما تسبب في انخفاض في متوسط سعر الهاتف الذكي عبر العالم.

لكن اليوم كل المستخدمين في العالم صاروا مرتبطين اكثر بالهاتف الذكي، وهو السبب الذي يجعل صانعي الهواتف الذكية في كل مرة يطلقون اجهزة جديدة مزودة بوظائف جذابة لتشجيع المستهلكين على اقتنائها وتغيير القديمة، لكن بأسعار أعلى من سابقتها.

وهذا التوجه التجاري العالمي من المنتظر أن يدوم أكثر وكدليل فإن علامات معروف عنها بأنها أقل تكطلفة على غرار الصينية هواوي، اتبعت أبل وسامسونغ وقامت برفع اسعار هواتفها من الطراز الفاخر.

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم