الرئيسية 5 الجزائر 5 انطلاق عمليات ترحيل 1600 عائلة بالعاصمة

انطلاق عمليات ترحيل 1600 عائلة بالعاصمة

العربي سفيان

استكمالا لعمليات الترحيل التي انطلقت منذ شهر جوان 2014، إستأنفت السبت 23 جويلية ولاية الجزائر عملية إعادة الإسكان الـ 21 في مرحلتها الثالثة بإشراف مباشر من والي الولاية عبد القادر زوخ.

وشملت العملية ترحيل ما يعادل 1600عائلة تشغل العديد من الأحياء القصديرية، وهي حي قرية الشوك ببلدية جسر قسنطينة والحي الدبلوماسي بدرقانة والحي القصديري بواد كنيس بالمدنية.

وسيتم توزيع المستفيدين على حيين سكنيين ويتعلق الأمر بكل من 2400 سكن بأولاد فايت وحي 1200 مسكن ببلدية الخرايسية.

وسارعت المصالح التقنية للولاية والبلديات المعنية بالتعاون مع قوات الأمن بتهديم الأحياء القصديرية المعنية بالترحيل.

وقال والي العاصمة في ندوة صحفية عقدها على هامش العملية الـ21، إن العاصمة ستقضي على الأحياء القصديرية خلال العام الجاري، مضيفا أن الجيوب المتبقية سيتم القضاء عليها ومنها حي الوئام، حي واد الكرمة، عين الزبوجة، سيلاست طاغارا، وغيرها من الأحياء التي تضم عشرات العائلات.

واستطرد زوخ قائلا: “إن هذه المواقع تشكل نقاط سوداء بالجزائر العاصمة والتي لازال لحد الآن لم يتم القضاء عليها بصفة نهائية.

وحذر زوخ ، أن عهد الوساطة في توزيع السكنات انتهى بالجزائر ولن نتسامح مع المتحايلين، وقد أثار تأجيل العملية الـ21 استياء آلاف العائلات التي كانت تنتظر بشغف خاصة بعدما حزمت أمتعتها وبقيت تترقب منحها الضوء الأخضر بإخطارها باليوم المقرر، إلا أن آمالها خابت عشية موعد الحدث المنتظر منذ عقود بسماعهم إقصاء المئات منهم  إلى أجل غير مسمى حسب تصريح الوالي زوخ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إعجاب لمتابعة جديد الجزائر اليوم
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم